الأمم المتحدة تقترح استحداث وظائف لإصلاح نظامها الأمني   
الخميس 1425/8/29 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
الهجوم على مقر الأمم المتحدة ببغداد استدعى مراجعة المنظمة الدولية لترتيباتها الأمنية (الفرنسية-أرشيف)
اقترحت الأمم المتحدة إجراء إصلاحات كبرى في نظامها الأمني باستحداث 778 وظيفة أمنية جديدة، استجابة لتقارير أمن مقلقة للغاية عقب تفجير مكاتبها في العراق عام 2003.
 
وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في تقرير رفع إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية بحاجة إلى مديرية جديدة للأمن يكون مقرها نيويورك لتوحيد هياكلها الأمنية العديدة في شتى أنحاء العالم.
 
ولم يذكر التقرير أرقاما، غير أن مصادر في الأمم المتحدة قالت إن أنان ونائبته لويز فريشيت يريدان إضافة 778 وظيفة منها 33 في أماكن يوجد بها فريق عمل أمني، فضلا عن نحو 99 أخرى في نيويورك.
 
وتبلغ تكلفة الوظائف الجديدة والمعدات اللازمة 97 مليون دولار، ولم تتسن معرفة العدد الحالي للعاملين بالأمن في الأمم المتحدة وهم موزعون بين الوكالات والبرامج ومكاتب الأمم المتحدة المختلفة.
 
وكانت لجنة ترأسها الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري قد اتهمت الأمم المتحدة بارتكاب قائمة من الخروقات الأمنية التي قالت إنها ربما تكون أودت بحياة عدد من الأشخاص في تفجيرات 19 أغسطس/ آب 2003 في مقر الأمم المتحدة في بغداد.
 
وأنحى التقرير باللائمة على مسؤولي الأمن والإدارات العليا في نيويورك والعراق في حدوث هفوات قبل الهجوم الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 150 آخرين، ووصف الترتيبات الأمنية بأنها غير متقنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة