رئيس الوزراء يقر بهزيمته أمام أغنى رجل في بنين   
الاثنين 13/6/1437 هـ - الموافق 21/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

أقر رئيس وزراء بنين ليونيل زينسو -اليوم الاثنين- بالهزيمة أمام رجل الأعمال باتريس تالون بالانتخابات الرئاسية.

وقال زينسو في بيان على صفحته على فيسبوك "اتصلت بباتريس تالون الليلة لأهنئه على فوزه وأتمنى له التوفيق".

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن زينسو قوله "إن النتائج الوقتية تظهر فوزا واضحا جدا لباتريس تالون".

وأضاف "لقد اتصلت بباتريس تالون وهنأته بالفوز وتمنيت له حظا طيبا، ووضعت نفسي تحت تصرفه لإعداد ملفات نقل السلطة".

وتنافس زينسو وتالون في جولة الإعادة التي جرت الأحد بعد عدم تمكنهما من تحقيق أغلبية كافية من الأصوات في الجولة الأولى التي أجريت في 6 مارس/آذار.

واعترف زينسو بالهزيمة بعد أن أظهرت نتائج مبكرة خلال ليلة أمس أن تالون حصل على 64.8% من الأصوات مقابل حصوله على 35.2%.

ودعي 4.7 ملايين ناخب الأحد للتصويت لانتخاب خلف للرئيس المنتهية ولايته توماس بوني يايي الذي يحكم البلاد منذ 2006 ولم يعد بإمكانه الترشح بعد ولايتين بموجب الدستور.

وكان تالون اتهم في فبراير/شباط 2013 بالتورط في محاولة للإطاحة بالرئيس بوني يايي، لكن تمت تبرئته من هذه التهمة فيما بعد.

ووفقا لقائمة الأثرياء التي نشرتها مجلة "فوربس أفريقيا" لعام 2015، فإن تالون يعتبر أغنى رجل في بنين، حيث تقدر ثروته بأربعمئة مليون دولار، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الألمانية.

ويبلغ عدد سكان بنين 10.6 ملايين نسمة، ويشكو اقتصادها قلة التنوع حيث يعتمد أساسا على الزراعة وتجارة العبور وإعادة التصدير باتجاه الجار الكبير أبرز شركائها نيجيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة