روسيا تعزز سيطرتها على الحدود الشيشانية الداغستانية   
الأربعاء 1424/11/2 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة الداخلية الداغستانية إن روسيا عززت وجودها الأمني على الحدود الشيشانية الداغستانية وذلك في محاولة لمنع المقاتلين من التسلل عبر هذه الحدود.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الداغستانية إن قوات الأمن الروسية توزعت بكثافة اليوم على الحدود الرئيسية بين البلدين، في حين انتشر عدد غير محدود من القوات على الحدود الجبلية التي تفصل بين الجمهوريتين اللتين تقعان جنوبي روسيا.

وكان المقاتلون في كل من الشيشان وداغستان قد قتلوا يوم الاثنين الماضي ثمانية من حرس الحدود الروس، كما أخذوا عددا آخر من الحرس كرهائن قبل أن يطلقوا سراحهم في وقت لاحق.

وحسب أحد مواقع الإنترنت الداعم لاستقلال الشيشان، فإن القائد العسكري الشيشاني شامل باسييف هو المسؤول عن هجومين وقعا الشهر الجاري وأسفرا عن مقتل 52 شخصا، وأكد أن هدفه ليس إرهاب أي جهة بل الانتقام من كل الذين شاركوا في الإبادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الشيشاني.

وقد استهدف أحد الهجومين قطار ركاب وأسفر عن مقتل 46 شخصا، في حين استهدف الهجوم الآخر مجلس الدوما الروسي في التاسع من الشهر الجاري.

وقال المتحدث باسم الكرملين في الشيشان إنه ليس بوسعه تأكيد مسؤولية باسييف عن الهجوم، إلا أنه أشار إلى أن السلطات تحقق في ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة