الخمر عامل مهم في زيادة حالات الإصابة بالسرطان   
السبت 10/7/1427 هـ - الموافق 5/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

توصل فريق دولي من الباحثين إلى أن 6.3% من إجمالي حالات الإصابة بالسرطان في العالم متصلة بتعاطي الخمر، وأن تلك الحالات تؤدي إلى 5.3% من إجمالي وفيات السرطان.

ويقول الباحث باولو بوفيتا من الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في ليون بفرنسا وزملاؤه بالدورية الدولية للسرطان إن هناك ارتباطا عرضيا بين تعاطي الكحوليات والإصابة بعدد من السرطانات.

ولاحظ بوفيتا وزملاؤه أن هناك دليلا قويا من جهة أخرى على أن الاستهلاك المعتدل للخمر يقلل احتمال الإصابة بأمراض القلب والجلطات والحصوات الصفراوية.

وبالتالي فإنهم ينصحون بضرورة النظر إلى العبء الناجم عن السرطان المرتبط بشرب الخمر في ضوء الدليل على أن شربها يقلل احتمال الإصابة بأمراض أخرى عديدة.

وقيم الباحثون في دراستهم عدد حالات الإصابة بالسرطان والوفيات عام 2002 التي يمكن نسبتها إلى تعاطي الخمر من حيث الجنس وتبعية المنطقة لمنظمة الصحة العالمية واستخدام مصادر متنوعة للبيانات.

وأفاد الباحثون أن ذلك العام شهد نحو 400 ألف حالة إصابة يمكن نسبتها إلى تعاطي الخمر وتمثل 6.3% من إجمالي حالات السرطان. وبلغ عدد وفيات السرطان التي يمكن إرجاعها إلى تعاطي الكحوليات نحو 23 ألف حالة تمثل 5.3% من إجمالي وفيات السرطان.

وأكثر من 60% من إصابات السرطان المرتبطة بالخمر لدى الرجال كانت بالجهاز الهضمي و60% تقريبا منها لدى النساء كانت في الثدي.

والعبء الناجم عن مساهمة الخمر في الإصابة بالسرطان مرتفع بشكل خاص في وسط وشرق أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة