نواز يسحب ترشيحه والشرطة تعتقل أنصار بوتو   
السبت 1423/6/23 هـ - الموافق 31/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نواز شريف

أعلن حزب الرابطة الإسلامية في باكستان اليوم أن رئيس الوزراء المعزول نواز شريف سحب ترشيحه لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقال شريف في تصريح قرأه رئيس الرابطة رجا ظفر الحق خلال مؤتمر صحفي بإسلام آباد "قررت سحب وثائق ترشيحي التي أرسلت وتمت الموافقة عليها للانتخابات المقبلة".

وأوضح أنه بهذا القرار يعبر "عن شديد احتجاجه على التدابير غير الأخلاقية وغير المشروعة وغير الدستورية للنظام العسكري والتي تتنافى مع إقامة ديمقراطية حقيقية". وقال شريف إنه بهذا الإجراء يتضامن مع زعيمة حزب الشعب بينظير بوتو التي حرمت من خوض الانتخابات القادمة.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات فقط من إعلان الحكومة أنها ستناقش طلب نواز شريف الخاص بترشحه للانتخابات التشريعية رغم الحظر الذي يفرضه عليه القانون الجديد للانتخابات.

وكانت لجنة الانتخابات قد وافقت على ترشيح زوجة شريف كلثوم نواز وشقيقه شهباز شريف اللذين يتنافسان على مقعد واحد.

اعتقالات في حزب الشعب
بينظير بوتو
في غضون ذلك أعلن حزب الشعب أن الشرطة اعتقلت المئات من المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على رفض السلطات الباكستانية ترشيح بينظير بوتو للانتخابات التشريعية.

وقال ناطق باسم الحزب إن عشرات التظاهرات تمت تلقائيا في إقليم السند جنوب غرب باكستان بعد رفض السلطات الباكستانية ترشيح بوتو للانتخابات التشريعية التي ستجرى يوم 10 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأكد المتحدث أن قوات الأمن اعتقلت نحو ألف من أنصار حزب الشعب، مشيرا إلى أن المتظاهرين حاولوا قطع الطريق الرئيسية في بادين شرقي كراتشي حينما هاجمتهم الشرطة بالعصي واعتقلت 15 منهم.

وقال شهود عيان إن أكثر من 200 ناشط من حزب الشعب تظاهروا اليوم السبت في راتو ديرو مسقط رأس عائلة بوتو في إقليم السند ورددوا شعارات مناهضة للرئيس الباكستاني برويز مشرف وقطعوا الطريق المؤدية إلى أكبر منطقة تجارية.

وتجمع آخرون قرب منزل بوتو في نوديرو حيث أحرقوا إطارات العجلات قبل أن يتفرقوا من دون وقوع حادث، وفق ما أفاد به بعض السكان. وقدر حزب الشعب الباكستاني في وقت سابق عدد المعتقلين من نشطائه في شتى أنحاء إقليم السند بما يزيد على 600 شخص.

ورفضت اللجنة الانتخابية رسميا أمس الجمعة أحد الترشيحين اللذين قدمتهما بينظير بوتو في معقلها بمنطقة لاركانا باعتبارها مدانة في تهمة بالفساد من محكمة خاصة بقضايا الفساد. وحذر مسؤول في الحزب من أن مناصري بوتو سيتوجهون غدا الأحد إلى لاركانا حيث سيتم الإعلان عن قرار اللجنة الانتخابية بخصوص الترشيح الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة