حزب الله يخاطب الإسرائيليين بالعبرية   
الجمعة 1427/9/28 هـ - الموافق 20/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
حزب الله استغل الإنترنت لمخاطبة الإسرائيليين بلغتهم (الفرنسية-أرشيف)
وديع عواودة-حيفا
تبدي أوساط واسعة من الإسرائيليين اهتماما بموقع "المقاومة" الإخباري الذي أطلقه حزب الله باللغة العبرية وبلغ عدد الزائرين له مئات الآلاف.
 
وكان الموقع قد أطلق خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان من إيران ويشمل صفحات باللغات العربية والفارسية والإنجليزية والفرنسية وقبل أيام أضيفت إليه اللغة العبرية لمخاطبة الإسرائيليين بلغتهم.
 
وقد كشف أن الموقع الجديد يتعرض للتعطيل أحيانا جراء مهاجمته من خبراء الحاسوب الإسرائيليين ومن جهات رسمية أو نتيجة الإقبال الشديد عليه.
 
ويعرض الموقع مواد كثيرة حول الجيش الإسرائيلي والنظام السياسي وأوضاع الأراضي الفلسطينية, وبوسع الزائر الاطلاع على آخر تطورات الأحداث الداخلية في إسرائيل عبره.
 
كما يخاطب الإسرائيليين ويطلعهم على مختلف الأحداث المحيطة بحياتهم من وجهة نظر المقاومة وبقاموسه، ويعنى بشكل خاص بممارسات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية.
 
مفاجأة
واعتبرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الموقع يشكل مبادرة مفاجئة يتوجه عبرها حزب الله إلى الجمهور الإسرائيلي. أما "هآرتس" فأشارت إلى أن الموقع يحظى باهتمام الإسرائيليين.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن حزب الله دأب خلال العدوان على اعتماد أساليب مختلفة من الحرب النفسية كقيامه ببث خطابات الأمين العام حسن نصر الله قبيل موعد النشرات الإخبارية المركزية في شاشات التليفزيون الإسرائيلية.
 
من جهتها نوهت صحيفة "جلوبوس" إلى أن الموقع يعتبر خطوة إضافية ضمن برامج حزب الله المؤسسة على نظرية "خيوط العنكبوت" التي تعتبر المجتمع الإسرائيلي مجتمعا منقسما وضعيفا يميل إلى الانهيار الداخلي.
 
آراء
وقال البروفسور جابي فايمن المحاضر في الاتصالات بجامعة حيفا ومؤلف كتاب "الإرهاب في الإنترنت" إن حزب الله ينشط في الشبكة الدولية منذ ثماني سنوات وإنه يرعى نحو خمسين موقعا بلغات مختلفة.
 
أما الدكتور مارك لست الخبير بمجال الإرهاب على الإنترنت والمحاضر بجامعة بئر السبع فقال إن الموقع تعتريه الكثير من المغالطات لا سيما في المجال اللغوي, واعتبر المبادرة نوعا من أنواع "استعراض القوة".
 
حرب دعائية
من جانبه قال الخبير الإعلامي الدكتور مصطفى كبها للجزيرة نت إن الموقع بالعبرية يعكس طموح حزب الله لإدارة حرب دعائية مع إسرائيل واستغلال حرية الصحافة فيها.
 
وأضاف أن الموقع الجديد مليء بالأخطاء اللغوية التي لا بد من تفاديها علاوة على اللغة الثقيلة، وهذا من شأنه إعاقة الإقبال عليه مستقبلا.
 
يشار إلى أن عدد زوار الموقع بلغ 354051 زائرا, كما أن مواقع عربية أخرى كانت قد أطلقت بالعبرية منها موقع "محسوم" وهو النص العبري لموقع "عرب 48" وموقع وكالة "معا" الفلسطينيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة