ليبيا ترجئ محاكمة البلغاريات بتهمة الافتراء   
الاثنين 1428/4/6 هـ - الموافق 23/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:44 (مكة المكرمة)، 16:44 (غرينتش)

الممرضات يواجهن أحكاما بالإعدام بتهمة حقن أطفال ليبيين بفيروس الإيدز (الفرنسية-أرشيف)
أرجأت محكمة في طرابلس مجددا محاكمة الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني بتهمة الافتراء على ضباط في الشرطة الليبية إلى 29 أبريل/نيسان الجاري.

وأرجأ رئيس المحكمة القاضي سالم الحمري الجلسة بعدما طلبت هيئة الدفاع الاطلاع على بعض الأوراق، وأعلن أن الجلسة المقبلة ستكون الأخيرة في هذه المحاكمة.

وصدر حكم بالإعدام بحق الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني في مايو/أيار 2004 بتهمة نقل فيروس الإيدز إلى أطفال ليبيين. وتم تثبيت الحكم في ديسمبر/كانون الأول 2006.

"
"
ولاحقا وجه لهم ضابطان تهمة "الافتراء"، وهي القضية الحالية التي يحاكمون بها منذ 25 فبراير/شباط الماضي.

وكرر الطبيب والممرضات أن اعترافاتهم انتزعت منهم تحت التعذيب، بينما طالب الادعاء بإلحاق أقصى عقوبة بهم وهي السجن لمدة ثلاث سنوات، علما بأنهم موجودون في السجن منذ فبراير/شباط 1999.

وأعلن سيف الإسلام النجل الأكبر للزعيم الليبي معمر القذافي في يناير/كانون الثاني الفائت أن طرابلس اقترحت على برلين وباريس الإفراج عن الممرضات البلغاريات في مقابل تعويض عائلات الأطفال الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة