الخرطوم تنفي دعم جيش الرب الأوغندي   
السبت 1433/6/6 هـ - الموافق 28/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:56 (مكة المكرمة)، 16:56 (غرينتش)
جوزيف كوني مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب (الأوروبية)

الجزيرة نت-الخرطوم

نفت الحكومة السودانية تقديم أي دعم لقائد قوات جيش الرب الأوغندي للمقاومة جوزيف كوني.

وقال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية عبد الله علي مسار للجزيرة نت إن السودان لا يدعم كوني أو أي متمرد أجنبي آخر ولم يفعل ذلك من قبل، وشدد على أن السودان ليس لديه أي سبب يدفعه لدعمه.

وكان ناطق باسم الجيش الأوغندي اتهم السودان في وقت سابق اليوم السبت بتقديم السلاح والزي العسكري لقائد جيش الرب الأوغندي، وقال إن قواته لن تتمكن من دخول السودان لمطاردته، "لكنه من المحتمل أن يكون قد عاد من السودان إلى أفريقيا الوسطى عبر الحدود السودانية".

وذكر الناطق أن السودان سبق أن استخدم كوني "مخلب قط في حربه مع الجنوب وتمنى استخدامه مرة أخرى ضد دولة جنوب السودان".

وكان الجيش السوداني أعلن عقب تحريره منطقة هجليج النفطية من يد قوات دولة جنوب السودان في 20 أبريل/نيسان الجاري أنه أسر عددا من الجنود الأوغنديين الذين شاركوا ضمن قوات الجنوب في احتلال هجليج.

وتتهم المحكمة الجنائية الدولية كوني وقواته بممارسة فظائع في شمال أوغندا، وهو مطلوب لدى المحكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب.

وأدت الحرب المستمرة منذ أكثر من عشرين عاما لمقتل عشرات الآلاف وتشريد حوالي مليوني شخص في شمالي أوغندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة