موظفو البنك الدولي يطالبون باستقالة ولفويتز   
الجمعة 1428/3/25 هـ - الموافق 13/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)
بول ولفويتز فقد ثقة موظفي البنك الدولي (الفرنسية-أرشيف)
طالب موظفو البنك الدولي الخميس باستقالة رئيس البنك بول ولفويتز بعد اتهامه بدفع مرتبات لموظفة كان على علاقة بها رغم انتقالها منذ عامين.
 
ونقلت مصادر إعلامية عن جمعية موظفي البنك أن على ولفويتز "التصرف بكرامة والاستقالة".
 
وكان ولفويتز قد أقر الخميس بارتكابه خطأ واعتذر عن منحه زيادات في المرتب لمتعاونة مع البنك الدولي كان على علاقة عاطفية معها.
 
ودعت رسالة وجهتها الجمعية لمجلس إدارة البنك إلى "مباشرة البحث على الصعيد العالمي عن رئيس جديد قادر على إعادة النزاهة للبنك واستعادة ثقة الجهات المانحة لدورة  إيدا-15".
 
وتشير الرسالة بذلك إلى الدورة الخامسة عشرة لجمع الأموال التي ستنظمها الجمعية الدولية للتنمية (إيدا)، وهي معهد تابع للبنك الدولي يقوم بمساعدة الدول الأكثر فقرا في العالم.
 
وقال ولفويتز في مؤتمر صحفي بواشنطن قبل يومين من افتتاح الجمعية نصف السنوية للبنك الدولي بالعاصمة الأميركية "إنني أتحمل المسؤولية كاملة عن تفاصيل الاتفاق" حول زيادات المرتب لشاها رضا التي استمرت في تقاضي أجرها من البنك الدولي بعد انتقالها من هذه الهيئة إلى وزارة الخارجية الأميركية في سبتمبر/أيلول 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة