إيطاليا تتخوف من هجمات بطائرات مسيرة   
الثلاثاء 1437/2/6 هـ - الموافق 17/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:29 (مكة المكرمة)، 6:29 (غرينتش)

حذر وزير داخلية إيطاليا من مهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية العاصمة روما بطائرات مسيرة أثناء الاحتفالات بما يعرف بالسنة المقدسة للكنيسة الكاثوليكية (اليوبيل) التي تبدأ الشهر القادم. وكشف أنجيلينو ألفانو عن تشديد للإجراءات الأمنية خلال المناسبة تشمل إغلاق المجال الجوي فوق العاصمة أمام الطائرات المسيرة (الطائرات بلا طيار).

وقد شددت الدول الأوروبية احتياطات الطوارئ بعد الهجمات الدامية التي وقعت في باريس الجمعة الماضية وخلفت 129 قتيلا ومئات الجرحى، في أسوأ هجمات تشهدها فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية وتبناها تنظيم الدولة.

وفي كلمة أمام مجلس النواب (البرلمان) أمس الاثنين تناولت الاستعدادات الأمنية بعد تفجيرات باريس الأخيرة، أكد ألفانو أنه سيتم منع الطائرات المسيرة من دخول المجال الجوي فوق روما طوال مناسبة السنة المقدسة للكنيسة التي تبدأ يوم 8 ديسمبر/كانون الأول القادم ومن المتوقع أن تجتذب ملايين السائحين إلى العاصمة الإيطالية.

وعقب تهديدات متكررة نسبت إلى تنظيم الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد روما والفاتيكان، أوضح الوزير الإيطالي أنه سيتم تشديد الأمن في كل المواقع التي تعتبر أهدافا محتملة، خاصة داخل ساحة القديس بطرس وحولها.

وأشار إلى أن الإجراءات الأمنية الجديدة ستركز على الأهداف الأكثر حساسية مثل الفاتيكان، حيث سيتم دخول الزوار الكاثوليك إلى الساحة الرئيسية فيه عبر طرق أنشئت خصيصًا وزوّدت بأجهزة وآلات حديثة كاشفة للأسلحة والمتفجرات.

ولفت الوزير إلى التدابير التي تبنتها الوكالة الوطنية للطيران المدني في الساعات الماضية، وتتضمن زيادة أنشطتها الرقابية في جميع المطارات الوطنية، بما في ذلك مطار العاصمة "ليوناردو دافينتشي" الأكبر في البلاد.

وقالت سلطة الطيران المدني في إيطاليا -التي أعلنت بالفعل تعزيز الأمن عقب هجمات باريس- إنها أمرت مسؤولي المطارات بتشديد الإجراءات على نحو إضافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة