الولادة المبكرة تزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم   
الأربعاء 1426/10/22 هـ - الموافق 23/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

قالت دراسة سويدية أجريت على الرجال إن الولادة المبكرة قد ترفع من خطر الإصابة فيما بعد بارتفاع ضغط الدم.

وشملت الدراسة التي سوف تنشر في عدد الأربعاء من دورية الجمعية الأميركية للقلب 329495 رجلا سويديا ولدوا في الفترة بين عامي 1973 و1981 وتم تجنيدهم لأداء الخدمة العسكرية في الفترة بين 1993 و2001 وجميعهم أجريت لهم اختبارات لكشف أي إصابة بارتفاع ضغط الدم.

وأوضحت أن الرجال الذين ولدوا قبل موعد الولادة بفترة كبيرة أي بعد فترة حمل أقل من 29 أسبوعا ارتفع إلى المثلين عندهم خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم الذي يرفع بدوره من خطر الإصابة بأزمات قلبية وسكتات وأمراض أخرى.

وقالت الدراسة إن خطر الإصابة بضغط الدم ارتفع بنسبة 45% في الرجال الذين ولدوا بعد فترة حمل مدتها بين 29 و32 أسبوعا. ووصلت النسبة إلى 33% لمن ولدوا بعد حمل مدته بين 33 و36 أسبوعا.

وقال ستيفان يوهانسن الذي رأس فريق العمل وهو متخصص في طب المواليد في مستشفى كارولينسكا الجامعي في ستوكهلم، إن الدراسة توضح أن الولادة المبكرة هي عامل جديد قد يساعد على الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وتابع أنه من غير المحتمل التوصل للعلاقة بين الولادة المبكرة وارتفاع ضغط الدم عن طريق التاريخ المرضي للأسرة أو العوامل الجينية ولكن من المحتمل أن الولادة المبكرة هي السبب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة