مناورات عسكرية دولية لحظر أسلحة الدمار الشامل   
الخميس 1424/10/25 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تدريبات مشتركة لتقوية الوسائل العملية لاعتراض نقل شحنات أسلحة الدمار الشامل (رويترز-أرشيف)
قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة وحلفاءها يخططون للقيام بمناورات جوية وبرية وبحرية في الأشهر القليلة القادمة للتدريب على اعتراض شحنات مشتبه بأنها من أسلحة الدمار الشامل.

وأجرى ممثلون عن 16 دولة في واشنطن على مدار اليومين الماضيين مباحثات حول مبادرة أمنية لحظر انتشار الأسلحة تهدف إلى بحث وتقوية الوسائل العملية لمنع انتشار الأسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية في أنحاء العالم إلا أن منتقدين بينهم الحكومة الصينية يشككون في مشروعية المبادرة التي حضت عليها الولايات المتحدة.

وقال مسؤول أميركي كبير إن المجموعة ستجري على مدى الأشهر القليلة القادمة مناورات جوية وبحرية بقيادة إيطالية ومناورات برية بقيادة ألمانية وبولندية ومناورة جوية بقيادة فرنسية ومناورة بحرية بقيادة أميركية في بحر العرب. مشيرا إلى أن أربع تدريبات دولية نظمت خلال النصف الأول من هذا العام.

وتقول الولايات المتحدة إن المبادرة ضرورية لوقف مبيعات محتملة للأسلحة من دول مثل كوريا الشمالية التي دأبت واشنطن على اتهامها ببيع تكنولوجيا الصواريخ البالستية إلى دول في أنحاء متفرقة من العالم.

ويقول منتقدون إن المبادرة ربما تنتهك القوانين الدولية إلا أن أعضاء المجموعة يقولون إنهم سيعملون في إطار القوانين القائمة وسيسعون إلى الحصول على سلطة قانونية إضافية إذا لزم الأمر.

والدول الإحدى عشرة التي أسست المجموعة هي أستراليا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا وبولندا والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة. وشارك في اجتماع هذا الأسبوع أيضا كل من كندا والدنمارك والنرويج وسنغافورة وتركيا.

وفي السياق نفسه أعلنت مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة قدمت إلى الأعضاء الكبار في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار ينص على عدم تمكين المجموعات التي تصفها بالإرهابية من امتلاك أسلحة دمار شامل.

ويطلب مشروع القرار من جميع الدول الأعضاء "الامتناع عن تقديم أي مساعدة لأي مجموعة غير رسمية تحاول تطوير أو امتلاك أو صنع أو تحصيل أو نقل أو استعمال أسلحة نووية وكيماوية أو بيوليوجية".

ويعتبر الأخصائيون أن مشروع القرار الأميركي يسعى إلى إكمال المعاهدات والاتفاقيات الدولية الهادفة إلى الحد من نشر هذه الأسلحة من خلال شمولها المجموعات أو الأفراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة