بطولة غرب آسيا تنطلق الجمعة   
الجمعة 1431/10/16 هـ - الموافق 24/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
المنتخب الإيراني يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (الفرنسية-أرشيف)

تفتتح في العاصمة الأردنية عمان اليوم الجمعة النسخة السادسة لبطولة غرب آسيا لكرة القدم حيث تلتقي إيران (حاملة اللقب) مع البحرين، والأردن (صاحب الأرض) مع سوريا على ملعب الملك عبد الله الثاني.
 
وتشهد البطولة، التي تتواصل حتى الثالث من الشهر المقبل، ولأول مرة مشاركة 9 منتخبات وزعت على ثلاث مجموعات، حيث وضعت إيران على رأس المجموعة الأولى إلى جانب البحرين وسلطنة عمان، والأردن على رأس الثانية إلى جانب سوريا والكويت، بينما منحت القرعة العراق (بطل آسيا) رئاسة المجموعة الثالثة التي تضم اليمن وفلسطين.
 
وتتميز هذه النسخة بانضمام الكويت واليمن والبحرين لأول مرة لها، وذلك بعدما شاركت عمان للمرة الأولى في النسخة الماضية.
 
وبحسب نظام البطولة التي ارتفعت قيمة جوائزها المالية إلى 150 ألف دولار توزع على الأربعة الأوائل، سيتأهل للدور نصف النهائي أبطال المجموعات الثلاث إضافة لأفضل ثان.
 
الكويت تشارك لأول مرة في البطولة (الفرنسية-أرشيف)
أهمية خاصة
وتعتبر النسخة السادسة للبطولة فرصة مثالية لمعظم المنتخبات المشاركة قبيل استحقاق كأس الخليج في اليمن خلال نوفمبر/تشرين الثاني القادم ونهائيات كأس آسيا في قطر مطلع العام القادم.
 
وتحمل إيران الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب غرب آسيا وهو 4 مرات أعوام 2000 و2004 و2007 و2008 مقابل مرة واحدة للعراق في نسخة دمشق عام 2002.
 
ويجمع المراقبون على أن النسخة الجديدة قد تعلن عن بطل جديد وسط توقعات بمنافسة مثيرة ورغبة أردنية بأول تتويج بعد حصوله على لقب الوصيف في نسختي 2002 و2008 وغيابه عن المشهد النهائي في نسختي عمان 2000 و2007 .
 
ويتسلح المنتخب الأردني هذه المرة بمعنويات عالية من فوزين وديين الخميس والأحد الماضيين على العراق 4-1 والبحرين 2-صفر، وحالة استقرار إدارية وفنية بقيادة العراقي عدنان حمد الذي كان قد قاد العراق للقبه الوحيد عام 2002 في دمشق وعلى حساب منتخب الأردن.
 
إيران-البحرين
وينظر المنتخب الإيراني إلى مباراته الافتتاحية أمام البحرين على أنها المحطة الأولى في مشوار الدفاع عن اللقب والتطلع للقب خامس، في حين ينظر إليها منتخب البحرين بطموح الظهور المشرف في أول مشاركة له بهذه البطولة.
 
وقال المدير الفني لمنتخب البحرين النمساوي جوزيف هيكرسبيرغر بعد حصة تدريبية الأربعاء إنه يعاني من غياب بالجملة لعدة محترفين أبرزهم سيد محمد عدنان (الخور القطري) وسلمان عيسى (العربي القطري) ومحمد حسين (أم صلال القطري) وعبد الله المرزوقي وفوزي عايش (السيلية القطري) وجيسي جون (أسكيشن التركي).
 
منتخب الأردن يسعى للفوز بالبطولة (الفرنسية-أرشيف)
الأردن-سوريا

ويرفض منتخب الأردن غير الفوز على نظيره السوري كمحطة أولى نحو الدور نصف النهائي متطلعا إلى حضور جماهيري كبير بعد قرار فتح الأبواب لهذه المباراة مجانا.
 
من جهته وصل المنتخب السوري إلى عمان على ثلاث دفعات بقيادة مدربه الوطني  الجديد أيمن حكيم الذي أكد أن مهمته الجديدة والطارئة تندرج تحت إطار الإنقاذ والرغبة في التغلب على الظروف التي حرمته من تجميع لاعبيه في وقت مناسب.
 
ووصف حكيم لقاء الأردن بالصعب للغاية، مشيرا إلى أن لاعبيه سيبذلون قصارى جهدهم، في حين يرى قائد المنتخب السوري ماهر السيد أن استعداد منتخب ببلاده لهذه البطولة ليس كافيا.
 
وتعد مواجهة عمان الخامسة بين المنتخبين في بطولات غرب آسيا بعد فوزين لسوريا بركلات الترجيح في نسخة طهران 2004، و1-صفر في عمان 2007 مقابل فوز أردني 2-1 في نسخة دمشق 2002 وتعادل سلبي في النسخة الماضية بطهران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة