الإشعاع النووي يزيد الإصابة بأمراض القلب   
الخميس 1429/2/28 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية حديثة بأن العاملين في منشآت الطاقة النووية الذين يتعرضون باستمرار للإشعاعات تزيد احتمالات إصابتهم بأمراض القلب.

وأشار باحثون بريطانيون من مركز "ويستليكز" للاستشارات العلمية إلى أن بحثا آخر أوضح أن التعرض لإشعاعات عالية لفترة قصيرة قد يسبب أمراضا قلبية، لكن النتائج الجديدة تربط بين التعرض لمستويات أقل نسبيا على المدى الطويل.

وشملت الدراسة أكثر من 65 ألف عامل عملوا في الفترة بين 1946 و2002 في أربع محطات للطاقة النووية في بريطانيا.

وأوصى فريق البحث بإجراء دراسات أخرى لبحث عوامل مثل الوجبات الغذائية وممارسة التمرينات الرياضية ومستويات الكولسترول وعادات التدخين التي تؤثر على أمراض القلب.

وأكد خبير الإشعاع بمجلس البحوث الطبية البريطاني دودلي غودهيد أن دراسات شملت ناجين من القنابل النووية في اليابان أشارت أيضا إلى ارتباط التعرض لإشعاعات نووية بأمراض القلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة