وفاة التوأمتين الإيرانيتين بعد فصل رأسيهما   
الثلاثاء 1424/5/10 هـ - الموافق 8/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقارب للتوأمتين الإيرانيتين يبكين في المستشفى بسنغافورة حيث أعلن عن وفاتهما (رويترز)
أعلن مسؤولون في مستشفى رافلز بسنغافورة وأصدقاء أسرة التوأمتين الإيرانيتين الملتصقتين أن التوأم الثانية توفيت بعد وفاة شقيقتها الأولى بوقت قصير أثناء عملية لفصل رأسيهما.

وكان مسؤولو المستشفى أعلنوا قبل وقت قصير وفاة لادان بيجاني إحدى التوأمتين، فيما كانت لالا بحالة حرجة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم أعلن مسؤولو المستشفى أن الجراحين تمكنوا من فصل رأس التوأمتين وأن حالتهما كانت حرجة فور انتهاء العملية، وأنهما فقدتا كمية كبيرة من الدم أثناء العملية.

وأوضح متحدث باسم فريق الأطباء الدولي الذي يقوده جراح سنغافوري ويضم 24 طبيبا وفريقا مساندا يتألف من نحو مائة شخص أن العملية التي بدأت صباح الأحد واجهت مشاكل عديدة.

ويعتبر فصل الدماغين الملتصقين من أكثر المراحل خطورة في العملية التي حذر الأطباء مسبقا من أنها يمكن أن تودي بحياة إحداهما أو كلتيهما معا أو تسبب لهما إعاقة، وقال الأطباء إن الدماغين كانا متصلين بشكل أكثر مما كان متوقعا.

وقد تأخر الأطباء أمس في قطع شريط العظام الذي يفصل بين الجمجمتين بعد أن تبين أن العظام أكثر سماكة مما كان متوقعا، لكن الجراحين كانوا قد نجحوا في إجراء عملية زرع لجزء من وريد اقتطع من الفخذ الأيمن للادان من أجل تأمين مجرى للدم لضمان تروية دماغها لأن التوأمتين متصلتان بوريد واحد.

وهذه هي المرة الأولى التي تجرى فيها عملية فصل توأمين بالغين متصلين بالرأس، وكانت التوأمتان منفصلتان في كل شيء بما في ذلك الدماغ لكنهما متصلتان بجمجمة واحدة وشريان واحد يروي دماغيهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة