طهران تقبل تسوية بمؤتمر معاهدة الانتشار النووي   
الثلاثاء 20/4/1428 هـ - الموافق 8/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)

سلطانية أكد أن بلاده أبدت مرونة(الفرنسية-أرشيف)

وافقت إيران على تعديل جدول أعمال المؤتمر الدولي الخاص بمعاهدة حظر الانتشار النووي الذي بدأ في فيينا يوم 30 أبريل/نيسان الماضي.

وكانت مناقشات المؤتمر الذي تشارك فيه 130 دولة قد عرقلها تحفظ طهران على صياغة البند الذي يدعو لإذعان كامل للمعاهدة.

فقد اقترح الوفد الإيراني صياغة تنص على التزام كامل بجميع بنود المعاهدة بهدف الضغط على الدول الكبرى للوفاء بتعهدات نزع السلاح النووي بدلا من التركيز فقط على قضايا الحد من الانتشار.

وفي النهاية قبلت إيران تسوية ضمنت عدم إعادة التفاوض على النص الأساسي لجدول الأعمال، وكانت طهران قد اعتبرت أن  الصياغة تستهدف بوضوح برنامجها النووي.

وقال السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية إن بلاده وافقت على التسوية لإظهار حسن النية والمرونة.

وفي ضوء ذلك يعتبر يوم الجمعة القادم آخر موعد أمام الدول المشاركة فقط لإنهاء المناقشات بشأن قضايا نزع السلاح النووي وجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي والاستخدام السلمي للطاقة الذرية.

يأتي ذلك فيما يستمر النزاع بين إيران والغرب على خلفية البرنامج النووي الإيراني، وتصر طهران على حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية بما في ذلك تخصيب اليورانيوم رغم فرض عقوبات دولية عليها وتهديدات باستصدار قرار ثالث من مجلس الأمن لتشديدها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة