‫العلاج المناعي ممكن بعد بدء موسم حبوب اللقاح‬   
الخميس 18/5/1437 هـ - الموافق 25/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

أشار كارل كريستيان بيرجمان إلى أنه يمكن‬ ‫اللجوء إلى العلاج المناعي قصير الأجل حتى بعد بدء موسم حبوب اللقاح.‬ ويستهدف هذا العلاج جهاز المناعة لدى الشخص المصاب بالحساسية.

‫وأضاف الخبير الألماني بالمؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية (ECARF)‬ ‫بالعاصمة برلين أن المريض يحصل في حالة العلاج المناعي قصير الأجل على‬ ‫جرعة أقل مقارنة بحقن الحساسية التقليدية، من أربع إلى سبع مرات في‬ ‫العام، ثم تتكرر هذه الجرعة في العام الثاني والثالث.‬

‫ويتعين على مريض الحساسية بشكل عام استشارة الطبيب قبل بداية موسم حبوب‬ ‫اللقاح، لكي يحصل على الأدوية والعقاقير اللازمة في الوقت المناسب. ‬

‫ونصح كارل كريستيان باستشارة الطبيب في حالة الأشخاص غير المصابين‬ ‫بحساسية حبوب اللقاح، ولكنهم يعانون مع بداية موسم حبوب اللقاح من الرشح‬ ‫المستمر بالأنف أو تورم الأغشية المخاطية أو احمرار ودموع العينين.‬

‫وأضاف الخبير الألماني أن حساسية حبوب اللقاح يمكن أن تظهر في جميع‬ ‫المراحل العمرية، كما أن تركها دون علاج يمكن أن يؤدي في أسوأ الحالات‬ ‫إلى الإصابة بالربو.‬

‫وعلى الرغم من أننا لا نزال في فصل الشتاء فإن حبوب اللقاح بدأت في‬ ‫الظهور، ولذلك نصح  كريستيان بيرجمان بتجنب الأماكن والأوقات التي يكثر‬ ‫ظهور حبوب اللقاح فيها.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة