كوريا الشمالية تطالب بمعاهدة عدم اعتداء مع أميركا   
الأربعاء 15/6/1424 هـ - الموافق 13/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة بالأقمار الصناعية لمنشأة نووية في كوريا الشمالية (رويترز- أرشيف)

اعتبرت كوريا الشمالية يوم الأربعاء أن توقيع الولايات المتحدة الأميركية على معاهدة عدم اعتداء يبرهن على أن واشنطن أحدثت "تحولا في سياستها العدائية" تجاه بيونغ يانغ هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة النووية.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إنه عندما تعقد معاهدة عدم اعتداء ذات إلزام قانوني وتقام العلاقات الدبلوماسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة فسيدل ذلك على أن واشنطن تخلت واقعيا عن سياستها العدائية تجاه بيونغ يانغ.

ويأتي البيان قبل أسبوعين من المفاوضات السداسية التي تستهدف حل الأزمة المتعلقة بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية والتي ستجرى في بكين. وقالت بيونغ يانغ إنه إذا استمرت الولايات المتحدة في سياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية فإن هذه الأخيرة لن تتخلى عن قوتها النووية الرادعة، رافضة أية مفاوضات لتفتيش منشآتها النووية.

وكانت بيونغ يانغ تصر من قبل على إجراء محادثات ثنائية مع واشنطن لتسوية الأزمة النووية، إلا أنها تخلت أخيرا عن هذا المطلب حيث وافقت على إجراء محادثات متعددة الأطراف مع الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة