عقار للسكري قد يزيد خطر سرطان المثانة   
الاثنين 15/7/1433 هـ - الموافق 4/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)

أفادت دراسة جديدة بأن دواء شائع الاستخدام يكافح داء السكري من النوع 2 يمكن أن يضاعف خطر سرطان المثانة.

فقد وجد الباحثون أن دواء بيوغليتازون -الذي يتناوله نحو عشرين ألف شخص ويستخدم في السيطرة على مستويات سكر الدم- زاد من الخطر في حين أن عقارا مشابها هو روزيغليتازون لم يفعل ذلك.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن أكثر من عشرة آلاف شخص يُشخصون بسرطان المثانة سنويا ويموت بسببه خمسة آلاف. ويموت نحو النصف في غضون خمس سنوات من التشخيص.

وقد وجد الباحثون الكنديون أن الأشخاص الذين كانوا يتناولون البيوغليتازون زاد خطر إصابتهم بسرطان المثانة بنسبة 83%. والذين كانوا يتناولونه لسنتين أو أكثر زاد الخطر لديهم بنسبة 88%.

ومن الجدير بالذكر أن الدراسة تفحصت السجلات الطبية لأكثر من 115 ألف شخص فوق سن الأربعين، كانوا يعالجون بأدوية السكري، وتتبعتهم لأربع سنوات ونصف السنة في المتوسط.

وقال الباحثون إن نتائجهم تقدم دليلا على أن عقار بيوغليتازون مرتبط بزيادة خطر سرطان المثانة.

ويشار إلى أن النسبة العامة لسرطان المثانة بين البريطانيين فوق سن الـ65 هي 73% لكل مائة ألف شخص. وكلا العقارين معروفان أنهما يزيدان خطر حدوث سكتة قلبية.

وفي المقابل قال الدكتور إيان فريم، مدير أبحاث مؤسسة السكري البريطانية "نطمئن الناس عموما بأن خطر الإصابة بسرطان المثانة أثناء تناول البيوغليتازون منخفض ونؤكد أنه رغم تناول الدواء في الظروف الموضحة كان مرتبطا بسرطان المثانة فلم يتضح أنه يسبب سرطان المثانة. ومن ثم ننصح الذين يتناولون البيوغليتازون بضرورة الاستمرار في تناوله ومناقشة أي مخاوف لديهم مع اختصاصيي الرعاية الصحية".

وأضاف فريم "ونؤكد أيضا على أن الخطر المرتبط بسرطان المثانة ينطبق فقط على الناس الذين كانوا يتناولون الجرعة القصوى من الدواء 45 مليغرام في اليوم لمدة سنتين متعاقبتين. والدراسة بينت أنه ليس هناك خطر مرتبط على الأشخاص الذين يتناولن جرعات أقل من 15 مليغرام أو ثلاثين مليغرام يوميا".

واستطرد فريم "بالإضافة إلى ذلك فقد راجعت وكالة الأدوية الأوروبية الدليل المتوفر عام 2011 وانتهت إلى أنه بانتقاء حذر لبعض المرضى المصابين بالسكري من النوع 2 فإن فوائد البوغليتازون تظل تفوق المخاطر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة