الفيصل يكشف عن عمليات تهريب أسلحة إلى السعودية   
الثلاثاء 1424/3/26 هـ - الموافق 27/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سعود الفيصل
كشف وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن وقوع عمليات تهريب للأسلحة من العراق إلى داخل المملكة العربية السعودية.

وقال الفيصل في مؤتمر صحفي إن بلاده تلقت معلومات تفيد بتهريب أسلحة من العراق، وإنها ستجري اتصالات بشأن الموضوع مع قوات الاحتلال الأميركية والبريطانية في العراق. لكن الوزير السعودي لم يوضح ما إذا كانت الأسلحة المهربة هي التي استخدمت في تفجيرات الرياض قبل نحو أسبوعين.

وتعهد الفيصل مجددا بملاحقة المسؤولين عن التفجيرات التي أوقعت حوالي 34 قتيلا وقال إن منفذيها "مجرمون لا يستحقون سوى معاملتهم بحزم"، مؤكدا أنه سيتم اعتقالهم ومن قدم لهم المساعدة.

وأوضح الوزير السعودي أن هناك فريقا من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي يشارك في فحص الأدلة الجنائية والجوانب الفنية المتعلقة بالتفجيرات. وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار التعاون الأمني المستمر بين البلدين منذ فترة طويلة ووصف هذا التعاون بأنه "مفيد للبلدين".

كما أعلن الأمير سعود الفيصل أن السعودية تأمل في أن تسلمها إيران أي مواطن سعودي من العناصر المشتبه بأنها من تنظيم القاعدة والتي اعتقلتها طهران منذ أيام مشيرا إلى أن هناك اتفاقية أمنية بين البلدين.

وأضاف أن بلاده ستطلب أيضا تسليم غير السعوديين المشتبه بتورطهم في هجمات الرياض في إشارة إلى المصري سيف العدل الذي يعتقد أنه المسؤول الثالث في القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة