مسيرات احتجاج تنتظر القمم الأوروبية في بلجيكا   
الثلاثاء 27/3/1422 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرات غوتنبيرغ الأخيرة (أرشيف)
أعلنت مجموعة بلجيكية مناهضة للرأسمالية أنها تخطط لتنظيم مسيرات احتجاج على مستوى واسع ضد اجتماعات الاتحاد الأوروبي المقبلة في بروكسل عندما تتولى بلجيكا الرئاسة الدورية في يوليو/ تموز المقبل، وتعهدت بمحاولة تفادي أعمال العنف التي شهدتها مدينة غوتنبيرغ السويدية أثناء القمة الأوروبية الأخيرة هناك وخلفت عشرات الجرحى.

وتوقع بيان للمجموعة أن يشارك نحو 40 ألف متظاهر أثناء انعقاد قمة أوروبية نهاية العام الحالي، وقال إن المسيرات ستكون سلمية، لكن رئيس وزراء بلجيكا غاي فيرفستاد أعلن أن السلطات لن تتهاون في التصدي للمسيرات المحتملة لاسيما في ضوء ما حدث في غوتنبيرغ.

وقالت إحدى المجموعات المنضوية تحت لواء المجموعة المناهضة للرأسمالية وتسمى (المقاومة الدولية) إننا نريد بناء حركة قوية للاحتجاج على قمم الاتحاد الأوروبي المقبلة في بروكسل، وأضافت المجموعة في بيان نشرته عبر موقعها على شبكة الأنترنت "سيأتي كبار الوزراء والمسؤولين الأوروبيين إلى بلجيكا للبحث في كيفية تقليص حقوقنا أكثر فأكثر"

وقالت داغر فالغريف المتحدثة باسم (المقاومة الدولية) والتي شاركت في مظاهرات غوتنبيرغ إن المجموعة ستركز على فئة الشباب التي تتزايد معارضتها للاتحاد الأوروبي وللرأسمالية العالمية، مشيرة إلى أن مجموعتها ستحاول قدر الإمكان تجنب اللجوء للعنف لتفادي الاصطدام بالشرطة البلجيكية المتمرسة على التصدي للمظاهرات وهو ما تفتقده نظيرتها السويدية، حسب قولها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة