علاقات دبلوماسية بين تل أبيب وجوبا   
الجمعة 1432/8/29 هـ - الموافق 29/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

نتنياهو (يمين) عرض على سلفاكير المساعدة في بناء دولة جنوب السودان (الأوروبية)

أعلنت كل من إسرائيل وجنوب السودان إقامة علاقات دبلوماسية بينهما، وأكدتا أنه سيتم بحث الجوانب العملية لهذه العلاقات في الفترة القادمة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية ظهر الخميس إن "حكومة دولة إسرائيل وحكومة جمهورية جنوب السودان قررتا إقامة علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء بداية من اليوم (الخميس)".

وأشار البيان إلى أن مباحثات ستجرى بين البلدين قريبا بشأن النواحي العملية لهذا الإعلان، بما في ذلك تبادل السفراء.

وأضاف أن سلطات جنوب السودان في جوبا العاصمة أبلغت الخميس بيانا مماثلا إلى وفد دبلوماسي إسرائيلي يزور المدينة برئاسة يعكوف (جاك) ريفح، نائب المدير العام لوزارة الخارجية للشؤون الأفريقية.

وقبل أسبوعين تقريبا أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتصالا هاتفيا مع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وعرض عليه المساعدة الإسرائيلية في تطوير البنيات التحتية للدولة الوليدة.

يذكر أن مخاوف تثار في مصر والسودان من احتمال تأثير التقارب بين إسرائيل وجنوب السودان على حصة القاهرة والخرطوم من مياه النيل.

الاتحاد الأفريقي
من جهة أخرى أعلن الاتحاد الأفريقي ضم دولة جنوب السودان لتصبح العضو الـ54 في الاتحاد، وذلك بعد أن أعلن في التاسع من الشهر الجاري عن انفصالها عن السودان.

وجاء الانفصال بعد استفتاء شعبي جرى في 9 يناير/كانون الثاني الماضي واختارت فيه أغلبية كبيرة من المصوتين خيار إقامة دولة في جنوب السودان، ورفضوا الاستمرار في دولة موحدة مع السودان.

وقال الاتحاد الأفريقي، الذي يقع مقره في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا إنه حصل على أكثر من الأغلبية المطلوبة لضم جنوب السودان إلى عضويته.

وأشار بيان للاتحاد إلى أنه سيتم تنظيم مراسم خاصة قريبا بحضور رئيس مفوضية الاتحاد لإيداع حكومة جنوب السودان وثيقة الانضمام إلى القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي ورفع علم الدولة الجديدة.

وكانت الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة قد ضمت جنوب السودان إلى عضوية المنظمة الدولية في 14 يوليو/تموز، وأصبح العضو رقم 193.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة