مصر تعاقب مسؤولا أمنيا أثار الغضب   
الأحد 1432/3/25 هـ - الموافق 27/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:53 (مكة المكرمة)، 1:53 (غرينتش)
الشرطة المصرية تعرضت لانتقادات عديدة في الفترة الماضية بسبب التجاوزات ضد المواطنين (الجزيرة)

أصدر وزير الداخلية المصري اللواء محمود وجدي السبت قرارا بإقالة اللواء مجدي نبوي أبو قمر من منصبه مديرا للأمن في محافظة البحيرة، وذلك بعد نشر تسجيل مصور له يتضمن تصريحات مسيئة لمواطني المحافظة.

وقرر الوزير نقل أبو قمر وتعيين اللواء محمد صلاح الدين زايد بدلا منه، كما قرر من جهة أخرى تطبيق الإفراج الشرطي عن 394 مسجونا من مختلف السجون بعد بحث حالاتهم وتنفيذهم جزءا من العقوبات الموقعة عليهم.

وكانت شبكة الإنترنت شهدت في الساعات الماضية انتشار تسجيل مصور للواء أبو قمر يتوعد فيه أهالي المحافظة بالعقاب في حالة "تطاولهم" على أي فرد من أفراد الشرطة.
 
وقالت صحيفة الشروق المصرية على موقعها الإلكتروني إن أبو قمر ظهر في التسجيل وهو يقول "أي شخص ساهم في أي عملية خلال الثورة سيتم اتخاذ الإجراءات ضده، وستتم محاسبته فورا"، ثم وصف أفراد الشرطة بأنهم "أسياد البلد"، وقال "اللي يمد إيده على سيده تنقطع".

لكن وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن أبو قمر قوله إن تصريحاته انتزعت من سياقها لتوحي بأنه يسيء للمواطنين العاديين وإنه كان يتحدث عن المجرمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة