فتح معبر إسرائيلي لمرور مساعدات عاجلة لغزة   
الاثنين 1427/2/19 هـ - الموافق 20/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

مدير الأونروا جون غينغ صدم بمشهد مخازن الغذاء الخاوية بغزة(الفرنسية) 

اتفق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي في اجتماع تم برعاية أوروبية أميركية مصرية على إعادة فتح معبر صغير في قطاع غزه بهدف توريد حاجات القطاع من المواد الأساسية.

وأعلن السفير الأميركي لدى إسرائيل ريتشارد جونز عقب محادثات في منزله قرب تل أبيب بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين الاتفاق على إرسال معونات غذائية عاجلة إلى قطاع غزة عبر مصر، وتشكيل ثلاث لجان لحل مشكلة إغلاق المعابر في قطاع غزة.

وأوضح جونز في تصريحات للصحفيين أن معبر كيرم شالوم (كرم أبو سالم) على الحدود بين غزة ومصر سيفتح اعتبارا من اليوم الاثنين لعبور مواد غذائية وشحنات من الاحتياجات الإنسانية الأساسية للفلسطينيين.

وأضاف أن اجتماعا آخر سيعقد عند المعبر اليوم لاستكمال تفاصيل عمليات إرسال المساعدات من مصر إلى الأراضي الفلسطينية.

وقد أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن اجتماعا فلسطينيا إسرائيليا آخر سيعقد تحت رعاية أميركية لبحث الترتيبات الأمنية لإعادة فتح معبر المنطار(كارني). ويريد الجانب الفلسطيني أن يكون معبر المنطار الممر الأساسي للبضائع من وإلى الأراضي الفلسطينية.

وأضاف عريقات أن ممثلين عن السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي سيجرون محادثات خلال الأيام القادمة بشأن تحديد معبر رفح منفذا رئيسا للصادرات الفلسطينية من قطاع غزة إلى الخارج.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أغلق معبر المنطار -نقطة العبور الوحيدة لتصدير البضائع من قطاع غزة- في 21 فبراير/ شباط الماضي بزعم تلقي معلومات عن احتمال شن هجمات فلسطينية. ولم يعد فتحه منذ ذلك التاريخ إلا لفترة وجيزة الشهر الجاري.

محمود عباس طالب بحل لمشكلة المعابر (الفرنسية)
تحذير أممي
جاء عقد الاجتماع بعد أن حذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من كارثة إنسانية في قطاع غزة بسبب نفاد المنتجات الأساسية إثر قرار إسرائيل إغلاق القطاع.

وذكر مدير الوكالة في غزة جون غينغ أنه لم يعد لدى وكالته أي مخزون من المواد الغذائية لتوزيعه على العائلات المحتاجة.

وأضاف أن القمح والطحين ليسا هما اللذين يتناقصان وحسب، وإنما أيضا السكر والزيت وغير ذلك من المنتجات الأساسية، مشددا على أن هناك أزمة إنسانية تقترب مع كل يوم يمر.

وقام الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد بزيارة لمعبر رفح على ضرورة التوصل إلى حلول لضمان بقاء المعابر مفتوحة بشكل دائم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة