الصدارة ليوفنتوس والإنتر يحسم قمة ميلانو   
الاثنين 1433/11/23 هـ - الموافق 8/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)
لاعبو يوفنتوس يحتفلون بالفوز الصعب على سيينا (الأوروبية)

حقق يوفنتوس فوزا صعبا, وتجنب إمكانية التنازل عن صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم في مرحلته السابعة, بعد أن خرج فائزا على مضيفه سيينا 2-1 بفضل هدف متأخر من لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو على ملعب أرتيميو فرانكي.

وبدا سيينا الذي يقبع في المركز قبل الأخير برصيد نقطتين في طريقه لإحراج يوفنتوس ويجبره على الاكتفاء بتعادل مخيب آخر يضيفه إلى ذلك الذي حققه منتصف الأسبوع أمام ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني (1-1) بدوري أبطال أوروبا، قبل أن يتدخل ماركيزيو في الدقيقة 85 ويهدي فريق "السيدة العجوز" فوزه السادس في سبع مباريات.

أما يوفنتوس الذي يشرف عليه في أرضية الملعب مدافعه السابق ماسيمو كاريرا في ظل إيقاف المدرب أنطونيو كونتي أربعة اشهر, فقد بدأ بطريقة مثالية بافتتاح التسجيل في الدقيقة 14 من ركلة حرة نفذها نجمه أندريا بيرلو. لكن سيينا الذي لم يذق طعم الفوز على يوفنتوس للمواجهة السابعة على التوالي بينهما، عاد إلى اللقاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما أدرك التعادل برأسية من إيمانويلي كالايو الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بعرضية للبرازيلي ماريانو أنجلو.

وانتظر يوفنتوس الذي يستعد لموقعة نارية في المرحلة المقبلة أمام نابولي على ملعبه "يوفنتوس أرينا" حتى الدقائق الخمس الأخيرة ليخطف النقاط الثلاث إثر ركلة ركنية نفذها سيباستيان جوفينكو ووصلت على إثرها الكرة إلى المدافع جورجيو كيليني الذي حولها برأسه لزميله في المنتخب الوطني فأودعها الأخير شباك الحارس جانلوكو بيغولو.

صراع على الكرة بين لاعب ميلان دانيل بونيرا ولاعب الإنتر أنطونيو كاسانو (الأوروبية)

ورفع يوفنتوس الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في الدوري للمباراة السادسة والأربعين على التوالي, رصيده في الصدارة إلى 19 نقطة.

باقي المباريات
وعلى ملعب سان سيرو، حسم إنتر ميلان دربي مدينة ميلانو بفوزه على جاره ومضيفه ميلان 1- صفر وألقى به في المجهول بعد أن أوقف رصيده عند سبع نقاط بالمركز الحادي عشر.

وسجل الأرجنتيني المخضرم والتر صامويل الهدف في وقت مبكر جدا من ضربة رأس بعد أن تلقى كرة عرضية عالية نفذها مواطنه إستيبان كامبياسو من ركلة حرة في الدقيقة الثالثة، فارتفع رصيد فريقه لـ15 نقطة وبقي رابعا بفارق الأهداف خلف لاتسيو الذي عاد من ملعب مضيفه الوافد الجديد بيسكارا "ستاديو أدرياتيكو" بالنقاط الثلاث من خلال الفوز عليه بثلاثية.

وعلى ملعب سان باولو، تغلب نابولي على ضيفه أودينيزي 2-1، وبقي نابولي شريكا ليوفنتوس في الصدارة.

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة، نفض روما عنه غبار هزيمته القاسية الأسبوع الماضي أمام يوفنتوس (1-4) وذلك بفوزه على ضيفه أتالانتا 2-صفر.

ورفع فريق العاصمة الذي أبقى الثنائي دانييلي دي روسي وبابلو أوزفالدو على مقاعد الاحتياط بسبب أدائهما المتواضع بالمرحلة السابقة أمام يوفنتوس، رصيده إلى 11 نقطة بالمركز الخامس بفارق الأهداف أمام فيورنتينا الذي تغلب على ضيفه بولونيا بهدف، وكاتانيا الذي تغلب على ضيفه بارما بهدفين في لقاء أكمله الضيوف بعشرة لاعبين بعد طرد التونسي الأصل يوهان بنعلوان بالدقيقة 68.

أما كالياري فقد عاد من ملعب تورينو بفوزه الأول لهذا الموسم بعد أن تغلب عليه بهدف وحيد سجله البرازيلي أندرسون نيني في الدقيقة 74 من ركلة جزاء.

 ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 19 نقطة من 7 مباريات

2- نابولي 19    من       7

3- لاتسيو 15    من       7  

4- إنتر ميلان 15 من      7

5- روما 11 من           7

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة