محكمة فرنسية تغرم لوبان عشرة آلاف يورو   
الجمعة 4/6/1435 هـ - الموافق 4/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:53 (مكة المكرمة)، 8:53 (غرينتش)

قضت محكمة فرنسية الخميس بتغريم زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان مبلغ عشرة آلاف يورو بسبب منشورات وزعها موظفو الجبهة الوطنية إبان الانتخابات التشريعية عام 2012 تُظهر مرشحاً من أقصى اليسار يدعو العرب بلغتهم للتصويت له.

وجرى توزيع المنشور الذي يحمل صورة جان لوك ميلينشو وبجانبها عبارة "لا مستقبل لفرنسا بدون العرب.. صوتوا لميلينشو" في إحدى الدوائر الانتخابية بمنطقة با دي كاليه التي ينافس فيها لوبان.

ومع أن لوبان وميلينشو كليهما خسر الانتخابات لصالح مرشح الحزب الاشتراكي الحاكم، فإن الجبهة الوطنية فازت بمنصب عمدة بلدة هينان بومونت شمال فرنسا بالانتخابات البلدية التي حازت فيها أيضاً على 10% من المجالس البلدية الأخرى، وهي نسبة قياسية.

وأدانت محكمة محلية لوبان بالاحتيال بسبب المنشور الذي طبعه ووزعه نشطاء الحزب. وقال محاميها إنها رفضت الحكم وتعتزم الطعن فيه.

وخلال مناظرة مع ميلينشو نقلها التلفزيون مباشرة عام 2012، رفعت لوبان المنشور المزيف قائلة إن الاقتباس الذي يتضمنه مأخوذ من خطاب كان ألقاه في مدينة مرسيليا الساحلية.

ولم يشكك ميلينشو في الاقتباس، ولكنه قال إن المنشور به تحايل لأنه يزعم أنه صادر من حملته الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة