إعادة فتح قنصليتي أميركا وبريطانيا في نيجيريا   
الثلاثاء 1426/5/14 هـ - الموافق 21/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
أجهزة الأمن النيجيرية تتحرك لبحث التهديدات المحتملة (رويترز-أرشيف)
أعادت الولايات المتحدة وبريطانيا فتح قنصليتيهما في لاغوس الاثنين بعد ثلاثة أيام من إغلاقهما لأسباب أمنية، وبسبب ما وصفته الخارجية الأميركية بأنه تهديد إرهابي محدد ومؤكد. 

وأعلن متحدث أميركي عن تحقيقات موسعة حول التهديدات لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل. ومن جانبها قالت الخارجية النيجيرية إن الشرطة تحقق فيما وصفته بموقف أمني مزعوم له أهمية لكل من واشنطن ونيجيريا.

كما فرضت الشرطة إجراءات أمن مشددة حول محيط القنصليتين الأميركية والبريطانية، وفرضت الحواجز على الطرق وأخضعت المارة لتفتيش دقيق.

وكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ذكر اسم نيجيريا ثامن أكبر دولة مصدرة للبترول في العالم أنها مرشحة لما أسماه التحرير, فيما قالت واشنطن الشهر الماضي إنها اكتشفت وجود صلات بين شبكة القاعدة ونيجيريين. 
 
يُشار في هذا الصدد إلى أن سفارتي الولايات المتحدة بنيروبي ودار السلام تعرضتا في أغسطس/آب عام  1998، لهجومين متزامنين بسيارات مفخخة ما أوقع 224 قتيلا بينهم 12 أميركيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة