اكتشاف نسخة من أقدم طبعة من كتب شيكسبير   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
ذكرت صحيفة "لكسبرس" الفرنسية أن سيدة من أسرة بمدينة مانشستر البريطانية اكتشفت فجأة أنها تملك أحد أثمن الكتب في العالم، وهو نسخة من المجموعة الكاملة لمؤلفات الشاعر الإنجليزي وليام شيكسبير نشرت سنة 1623 أي بعد وفاته بسبع سنوات فقط.
 
والقصة كما نشرتها الصحيفة هي أن السيدة همفريز ورثت تركة من سيدة أخرى تمت إليها بقرابة بعيدة دون أن تكون لها بها أدنى معرفة.
 
وبفضل أحد النسابين الذي اكتشف القرابة بين السيدة هامفريز وتلك المرأة التي لم تترك وارثا ولا وصية نالت همفريز تلك التركة التي تضم كتابا قديما حملته إلى دار بلومسبيري لفحصه والتحقق من تاريخه.
 
وتقول الصحيفة إن الخبير بكتب شيكسبير جوستين فيليبس أصدر في دهشة كبيرة حكمه بأن هذا الكتاب هو أحد النسخ الست الأصلية لأول مطبوعة لشيكسبير التي ما تزال يمتلكها أفراد.
 
وأوردت الصحيفة أن دار بلومسبيري ستعرض هذا الكتاب للبيع في مزاد علني يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
 
وجاء في الخبر أن آخر نسخة أصلية بيعت بالمزاد في نفس الدار سنة 2001 بلغ سعرها 4.1 ملايين جنيه إسترليني أي ما يعادل 6 ملايين يورو.
 
غير أن تلك النسخة كانت كاملة بينما النسخة اليوم غير مكتملة، إذ سقط من أولها نحو 40 صفحة ما يجعل دار بلومسبيري تقدر سعرها بنحو 1.2 مليون يورو فقط.
 
وتضيف الصحيفة أن السيدة همفريز التي ما تزال تحت تأثير دهشة الاكتشاف تأمل أن يؤول الكتاب إلى أحد المتاحف أو إحدى الجامعات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة