تكثيف جهود إطفاء الحرائق بأستراليا قبل تغير الطقس   
الخميس 1422/10/25 هـ - الموافق 10/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إطفائيان يخمدان بقايا حريق ساعد هطول الأمطار على إطفائه في منطقة الجبال الزرقاء غرب سيدني (أرشيف)
كثف رجال الإطفاء في أستراليا جهودهم لاحتواء حرائق الغابات شرق أستراليا قبل عودة الظروف المناخية التي ساعدت على انتشارها. وكان اعتدال الطقس والأمطار التي سقطت في الأيام الماضية قد ساعدا في السيطرة على بعض الحرائق خاصة حول سيدني.

ومازالت الحرائق تحاصر بعض المدن السياحية التي يقبل عليها الأستراليون لقضاء إجازاتهم، وتوقع خبراء الأرصاد ارتفاع درجة الحرارة مرة أخرى في اليومين القادمين لتصل إلى 39 درجة مئوية في الساحل الشرقي لأستراليا. وتشارك المروحيات بكثافة في عمليات الإطفاء في الوقت الذي تواصلت فيه عمليات التطهير في المناطق التي تم فيها إخماد النيران.

ودخل رجال الإطفاء سباقا مع الزمن لاحتواء أكبر حريق حاليا والذي يمتد بطول 45 كلم في المناطق المحيطة بمدينتي لاك كونجولا وفيشرمان باراديز على بعد حوالي 200 كلم جنوب سيدني. ودمرت الحرائق على مدى 20 يوما 160 منزلا وأحرقت 550 ألف هكتار من الغابات. وسببت حرائق الغابات خسائر تقدر بحوالي 140 مليون دولار أسترالي (73 مليون دولار أميركي).

ويشارك في عمليات الإطفاء أكثر من 15 ألف رجل إطفاء تدعمهم حوالي 70 مروحية. ووصل عدد الحرائق إلى حوالي 100 أشعل مخربون بعضا منها وساعد ارتفاع درجات الحرارة على انتشارها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة