140 قتيلا واشتباكات بحلب وإدلب   
الأحد 19/12/1433 هـ - الموافق 4/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)

قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان إن نحو 140 شخصا قتلوا أمس السبت بنيران قوات النظام معظمهم في إدلب ودمشق وريفها، وفي الوقت نفسه تمكن الجيش السوري الحر من السيطرة على مقر كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة وهاجم مطار تفتناز العسكري في إدلب.

وأفاد المركز الإعلامي السوري بجرح 14 شخصا جراء القصف على حي الحجر الأسود بدمشق في ساعات الصباح الأولى اليوم الأحد، كما تحدث عن مقتل خمسة أشخاص في حي القابون بإعدام ميداني، في حين يتواصل قصف المدفعية على حي العسالي.

وفي ريف دمشق، قصفت المدفعية الثقيلة مدن وبلدات حوش عرب وحجيرة وقطنا ويبرود ومديرا ومزارع سبنا ومعضمية الشام وحرستا، كما قصف الطيران الحربي بلدة حزة ومدن زملكا ودوما وعربين وعدة مناطق بالغوطة الشرقية.

وتجدد القصف أيضا على أحياء المعادي وباب النصر في حلب، وعلى مدن وبلدات الباب وتل رفعت وكفرناها السفيرة في ريف المدينة.

وقالت شبكة شام الإعلامية إن القصف تواصل على مدن وبلدات كفر تخاريم وكورين وأرمناز وسرمين ومعرة النعمان والبارة وبسامس بجبل الزاوية في إدلب، مضيفة أن الطيران الحربي قصف مدن وبلدات بنش ومحمبل ومعرة مصرين وتفتناز وطعوم وزردنا.

أما حمص فشهدت قصفا بالمدفعية الثقيلة على حي دير بعلبة، كما شهد ريفها قصفا على مدن تلبيسة والرستن وبلدات الغنطو والسعن وخوش حجو.

وأفاد ناشطون بتجدد القصف على بلدات قلعة المضيق وسريحين والحواش والحويجة والحويز بسهل الغاب في ريف حماة، كما تحدثوا عن قصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء الجبيلة ومساكن الحزب في دير الزور، وعلى مدن موحسن والميادين والبوكمال في ريف دير الزور.

وتكرر المشهد أيضا في ريف درعا، خصوصا في مدن وبلدات الصنمين وداعل وخربة غزالة وقرة، وفي طريق السد ومخيم النازحين بدرعا، كما اقتحمت قوات النظام بلدة أم العوسج وشنت حملات دهم واعتقال.

وشمل القصف أيضا بلدة جباتا الخشب في القنيطرة على مقربة من الجولان المحتل، وكذلك بلدة بكاس في اللاذقية، بينما شن أمن النظام حملة دهم للمنازل وتخريب واعتقالات في حي إسكنتوري باللاذقية.

اشتباكات عنيفة تدور في حلب (الفرنسية)

اشتباكات
في غضون ذلك، دارت اشتباكات عنيفة منذ صباح السبت في محيط مطار تفتناز العسكري بمحافظة إدلب، حيث حاصر عناصر الجيش الحر المطار وقصفوه براجمات الصواريخ والهاون والمدفعية الثقيلة.

وتحدثت الهيئة العامة للثورة السورية في بيان عن "بدء عملية تحرير مطار تفتناز العسكري"، وأرفقته بأشرطة فيديو عدة تظهر فيها راجمة صواريخ وهي تقصف وأصوات انفجارات وتصاعد أعمدة دخان ومقاتلون.

في الأثناء، سيطر الجيش الحر على مقر كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة بإدلب بعد اشتباكات مع قوات النظام، حيث تمكن الثوار من الاستيلاء على معدات كثيرة شملت دبابات وصواريخ وناقلات جند ومضادات أرضية، كما تتواصل في الوقت نفسه الاشتباكات في بلدة حارم بإدلب، على الحدود السورية التركية.

وفي حلب، تجددت الاشتباكات في محيط مبنى المخابرات الجوية بجمعية الزهراء بين الجيش الحر والجيش النظامي، أما حمص فشهدت اشتباكات عنيفة في حي دير بعلبة عندما حاول الجيش الحر صد جيش النظام عن اقتحام المنطقة.

وقد شهدت محافظة القنيطرة اشتباكات عنيفة غير مسبوقة في بلدات بريقة وبئر عجم وسط قصف مدفعي عنيف، وذلك على مقربة من حدود الجولان التي تحتلها إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة