12 قتيلا بإطلاق نار بالمكسيك   
الأحد 16/11/1431 هـ - الموافق 24/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:32 (مكة المكرمة)، 2:32 (غرينتش)
جثة عثر عليها قبل أيام بثيوداد خواريز حيث قتلت الجريمة 2000 شخص منذ بداية العام (الفرنسية)
قتل 12 شخصا على الأقل بينهم طفل وجرح 10 عندما فتح مسلحون مجهولون النار أمس على حفلة عيد ميلاد في ثيوداد خواريز، في ثاني حادث من نوعه في هذه المدينة المكسيكية التي قتلت حوادث العنف فيها نحو 7000 شخص في 20 شهرا.
 
وتحدث ناطق باسم ادعاء المدينة -الواقعة شمالي المكسيك على الحدود مع تكساس الأميركية- متحدثا لصحيفة محلية عن 10 أشخاص مدججين بالسلاح نزلوا من سيارتين ودهموا فجر أمس بيتا في حي سكني كانت تنظم فيه الحفلة.
 
كما تحدث شرطي دون كشف هويته عن مسلحين ملثمين فتحوا النار عشوائيا على المحتفلين، وكانوا يطلقون الشتائم، في مجزرة استمرت خمس دقائق.
 
وثيوداد خواريز -التي يسكنها 1.2 مليون نسمة- أعنف مدن المكسيك على الإطلاق، وتشهد حربا شرسة بين العصابات والشرطة، وبين العصابات فيما بينها، في صراعها على طرق تهريب المخدرات.
 
وقتل في المكسيك في حوادث عنف مرتبطة بالعصابات نحو 30 ألف شخص منذ نهاية 2006، ويجد الرئيس فيليبي كالديرون نفسه تحت ضغط شديد ليثبت أن خطة القبضة الأمنية الشديدة التي أطلقها ضد الجريمة في 2006 قد آتت أكلها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة