غارديان: الإحباط هزم تيموشنكو   
الثلاثاء 1431/2/24 هـ - الموافق 9/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
تيموشنكو خرجت من الانتخابات مهزومة (الفرنسية-أرشيف)

نفت صحيفة بريطانية أن تكون روسيا سبباً في هزيمة رئيسة وزراء أوكرانيا يوليا تيموشنكو على يد المرشح الموالي لموسكو فيكتور يانكوفتش في انتخابات الرئاسة التي جرت مؤخرا.

وعزت ذي غارديان في افتتاحيتها اليوم الهزيمة إلى حالة الإحباط السائدة في معسكر الثورة البرتقالية التي كانت قد اندلعت على امتداد أوكرانيا قبل أكثر من خمس سنوات بسبب الصراع على السلطة.

وقالت "الإحباط داخل معسكر الثورة البرتقالية وليس يد روسيا الخبيثة هو الذي أدى لهذه الهزيمة".

واعترفت الصحيفة بأن الانتخابات كانت حرة ونزيهة في معظمها, وأن الروس نأوا بأنفسهم عن كل مجرياتها مشيرة إلى أن أوكرانيا هي الدولة الوحيدة من بين دول الاتحاد السوفياتي السابق التي تجرى فيها انتخابات حرة.

وبالمقابل, أنحت ذي غارديان باللائمة على تيموشنكو قائلة إنه في عهدها كرئيسة للوزراء وأمام ناظريها انهار اقتصاد البلاد بنسبة 15%، وكانت النتيجة أن رفض مليون ناخب أوكراني دعم أي مرشح رئاسي.

ولم تنس الصحيفة أن تذكر الرئيس المنتخب يانكوفتش بما ينتظره من عمل، حيث قالت إن أول مهمة ينبغي عليه التصدي لها هي العمل على إعادة العافية إلى الاقتصاد الذي يواجه مشاكل مالية خطيرة.

على أن الكثير مما سيفعله الرئيس الجديد سيتوقف على نوعية المحيطين به، وقدرته على تجنب المحاباة والوقوع في حبائل الفساد.

ورأت ذي غارديان أن أوكرانيا تتأهب الآن لتنصيب رئيس أكثر واقعية ستكون أولى رحلاته للخارج إلى بروكسل بدلا من موسكو, معتبرة أن هذا بحد ذاته يعتبر تقدما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة