أنقرة تضبط متفجرات وأحزمة ناسفة على حدود سوريا   
الأربعاء 1437/5/2 هـ - الموافق 10/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
أعلن الجيش التركي اليوم الأربعاء ضبط أربعة أحزمة ناسفة داخل حقائب في قرقميش جنوب شرقي تركيا على الحدود السورية.

وأوضح الجيش في بيان أنه "عثر أمس في حقيبتين على 12 إلى 15 كلغ من المتفجرات التي لم تحدد طبيعتها، وأربعة أحزمة ناسفة يمكن استخدامها في اعتداءات انتحارية".

واعترض الجيش مجموعة في بلدة "قرقميش" بمحافظة غازي عنتاب تضم 34 شخصا، هم أربعة رجال وعشر نساء وعشرون طفلا. وتقع قرقميش قبالة مدينة جرابلس السورية التي يسيطر عليها حاليا تنظيم الدولة الإسلامية.

ويأتي إعلان الجيش التركي في وقت يحتشد فيه قرابة ثلاثين ألف نازح سوري منذ أيام عدة قبالة مركز "أونكو بينار" الحدودي التركي الواقع على بعد نحو مئة كيلومتر غربي قرقميش، هربا من هجوم عنيف تشنه قوات النظام -بدعم جوي روسي- في محافظة حلب. وبلغت مخيمات النازحين في المنطقة الحدودية قدرتها القصوى على الاستيعاب.

video

تدفق جديد
ولا تسمح تركيا -التي تستضيف أصلا 2.7 مليون لاجئ سوري- في الوقت الحالي للنازحين بدخول أراضيها، ولكنها تقدم لهم المساعدة الإنسانية على الأرض السورية.

وتخشى أنقرة تدفقا جديدا للاجئين يمكن أن يصل إلى ستمئة ألف شخص، بحسب نعمان كورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي.

وأعلنت الشرطة التركية حالة استنفار منذ الصيف الماضي بعد سلسلة هجمات اتهم بتنفيذها تنظيم الدولة.

وآخر هذه الهجمات وقع يوم 12 يناير/كانون الثاني في إسطنبول، وأسفر عن مقتل 11 سائحا ألمانيا في منطقة "السلطان أحمد" التاريخية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أدى هجوم "انتحاري" اعتبر الأكثر دموية على الإطلاق في تركيا، إلى مقتل 103 أشخاص أثناء مظاهرة مناصرة للأكراد أمام محطة القطارات المركزية في أنقرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة