"الدستورية الإسلامية" تعلن المشاركة بانتخابات الكويت   
الخميس 1437/8/20 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

أعلنت الحركة الدستورية الإسلامية في الكويت اليوم الخميس عزمها على المشاركة في انتخابات مجلس الأمة (البرلمان)، المزمع إجراؤها عام 2017، وبذلك تعود عن قرار مقاطعة الانتخابات الذي اتخذته قبل أربعة أعوام.

وكانت الحركة ضمن تحالف ضم العديد من التيارات الإسلامية والوطنية والليبرالية قاطع دورتي الانتخابات العامة في العامين 2012 و2013، احتجاجا على تعديل الحكومة نظام الاقتراع.

وقالت الحركة -في بيان لها اليوم الخميس- إنها توصلت إلى إعادة النظر في موقف المقاطعة باتجاه المشاركة من جديد في العملية الانتخابية.

وأشارت إلى أن قرار العودة يأتي نظرا لانسداد مسارات العمل الإصلاحي والحالة السلبية التي وصلت إليها التنمية والحريات العامة ومصالح الشعب الكويتي، مؤكدة احترام مواقف وتحركات التيارات المقاطعة للانتخابات.

وشدد البيان على التزام الحركة "بالثوابت والمطالب والمواقف الإسلامية والدستورية والوطنية والإصلاحية التي خاضت بموجبها انتخابات مجلس الأمة (الأول) في فبراير/شباط 2012 وقاطعت الانتخابات دفاعا عنها".

ويأتي إعلان الحركة الدستورية الإسلامية، التي ينظر إليها في الكويت على أنها مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين، بعد قرار حركة إسلامية أخرى هذا الشهر -هي "تجمع ثوابت الأمة"- العودة أيضا عن المقاطعة.

وشهدت الكويت تقلبات سياسية حادة بين عامي 2006 و2012، تم خلالها تبديل الحكومة أكثر من مرة، وتم حل البرلمان ست مرات، إلا أن الوضع استقر -إلى حد كبير- بعد الانتخابات البرلمانية في يوليو/تموز 2013.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة