لوريان يحرز لقب كأس فرنسا لكرة القدم   
الأحد 1423/3/1 هـ - الموافق 12/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جان كلود دارشفيل (وسط) لاعب فريق لوريان يتلقى تهنئة مدربه يفون بويليكن (يمين) عقب تسجيله هدفا في مرمى فريق باستيا
أ
حرز لوريان الذي هبط إلى الدرجة الثانية, كأس فرنسا لكرة القدم إثر فوزه على باستيا 1-صفر في المباراة النهائية التي أقيمت مساء السبت على ملعب فرنسا في ضاحية سان دوني الباريسية وسط حضور ستين ألف متفرج تقدمهم الرئيس جاك شيراك.

وسجل جان كلود دارشفيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 41.

وتأخرت صافرة الانطلاق أكثر من عشرين دقيقة بعد أن قابل أنصار باستيا النشيد الوطني بالصفير الأمر الذي دفع بالرئيس شيراك إلى مغادرة المنصة الرئيسية لبعض الوقت وصرح للقناة الأولى الفرنسية قائلا "هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق".

وأضاف شيراك قائلا: "لن أتسامح ولن أقبل النيل من قيم الجمهورية والذين يمثلوها", وطلب من رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة كلود سيمونيه تقديم الاعتذار إلى فرنسا باسم الاتحاد. وأمر سيمونيه بتأخير صافرة البداية وقال "يقدم الاتحاد اعتذاره إلى فرنسا بسبب الصافرات التي رافقت عزف النشيد الذي يجب أن يحترمه الجميع ولن تقام المباراة إلا في أجواء رياضية لأننا نحن رياضيون".

ويشارك لوريان في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي الموسم المقبل وبات خامس فريق فرنسي في ستة سنوات يخوض إحدى المسابقات الأوروبية دون أن يلعب ضمن الدرجة الأولى بعد ستراسبورغ (كأس الاتحاد الأوروبي 2001) وغينيون (كأس الاتحاد 2000) ونيس (كأس الكؤوس 97) ونيم (كأس الكؤوس 96) رغم عدم فوزه بكأس فرنسا حيث خسر أمام أوكسير 1-2 لكن الآخر توج بطلا للدوري وشارك في دوري أبطال أوروبا.

وكان سانت إتيان سبق الفرق الخمسة في عام 1962, ويبقى لوهافر الفريق الوحيد الذي أحرز كأس فرنسا دون أن يكون ضمن الدرجة الأولى وذلك في العام 1959.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة