حرارة أرض مثيرة للذعر بمصر   
الجمعة 1431/2/20 هـ - الموافق 5/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:29 (مكة المكرمة)، 14:29 (غرينتش)
سجلت منطقة شمال القاهرة درجة حرارة غير عادية للتربة بلغت 75 درجة مائوية مع تصاعد الأبخرة والدخان من الأرض أسفل منزلين منذ أكثر من خمسة أيام.
 
وقالت صحيفة "الأخبار" المصرية إن ربة منزل في مركز السنطة بمحافظة الغربية شمالي القاهرة فوجئت بسخونة شديدة كادت تحرق قدميها في أرجاء عديدة من منزلها.
 
وأضافت أن زوجها استدعى الشرطة التي أخطرت النيابة العامة بالواقعة وقررت تشكيل لجنة من أساتذة الجيولوجيا والهندسة والزراعة لبحث الظاهرة.
 
وأوضحت الصحيفة أن الأساتذة حفروا بأعماق متباعدة ولاحظوا ارتفاع الحرارة إلى أكثر من 75 درجة مئوية، وبعدما حفروا في أكثر من مكان فوجئوا بارتفاع شديد في درجة حرارة الأعمدة الخرسانية بمنزل ملاصق للمنزل الأول وبتنقل الحرارة من مكان لآخر.
 
لجان وعينات
وقالت الصحيفة إن اللجنة أخذت عينات لمدة يومين متتاليين وأحضرت مجسات أرضية لأخذ عينات من باطن التربة وإرسالها للمعامل المركزية لبيان سبب ارتفاع درجة الحرارة.
 
ونقلت الصحيفة عن الأهالي قولهم إن ما يحدث هو ظاهرة لم تشهدها المنطقة من قبل، وإنه أثناء قيامهم بالحفر تصاعد دخان وخرجت حرارة من التراب وتنقلت من مكان إلى آخر بصورة "عجيبة".
 
وتردد بين الأهالي أن الظاهرة ربما تشير إلى وجود آثار أو بترول أو بداية بركان في المنطقة، وهو ما جعلهم يعيشون في حالة رعب شديد، حسب الصحيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة