سوريا تتأهب تحسبا لأي هجوم إسرائيلي على أراضيها   
الأربعاء 1427/7/8 هـ - الموافق 2/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

المعلم شدد على أن بلاده تتعامل بكل حذر مع النوايا الإسرائيلية المبيتة (رويترز-أرشيف)
حذرت سوريا من أن إسرائيل لديها نية لتوسيع عملياتها العسكرية في لبنان ليشمل أراضيها، وأمرت جيشها بالاستعداد لمواجهة أي تطورات غير محسوبة.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم للصحفيين -على هامش زيارته الحالية للدوحة- إن الهجوم على لبنان يأتي ضمن مخطط مسبق وأجندة سياسية متفق عليها من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل التي تحاول تحقيق هذه الأجندة، إما بتوسيع عدوانها كي يشمل سوريا أو من خلال فرض قرارات ستصدر عن مجلس الأمن الدولي لخدمة مصالحها.

وشدد الوزير السوري على أن هذا الاحتمال قائم، وعلى بلاده أن تتعامل بكل حذر مع هذه النوايا المبيتة.

من جهته أكد رئيس مجلس الوزراء السوري ناجي العطري على التنسيق بين مختلف الجهات واتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لرفع قدرة وجاهزية كل القطاعات والاستعداد لمواجهة كل الاحتمالات في ضوء تطورات الأوضاع وتداعياتها المستقبلية.

هذه التصريحات تأتي عقب إعلان الرئيس السوري بشار الأسد أنه أمر جيشه بأن يكون جاهزا لمواجهة التحديات الإقليمية، مشيرا للمرة الأولى منذ بدء النزاع في لبنان إلى احتمال دخول سوريا في مواجهة عسكرية مع إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن آخر مواجهة بين البلدين تعود إلى العام 1982 خلال الغزو الإسرائيلي للبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة