روما أولى المحطات لطائرة ريال مدريد الخاصة   
الخميس 1428/9/23 هـ - الموافق 4/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:11 (مكة المكرمة)، 1:11 (غرينتش)

الطائرة تظهر بلون ريال مدريد وعليها شعار النادي (الأوروبية)

لم يعد التجديد في نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم هذا الموسم قاصرا على تغيير المدرب أو تجديد دماء الفريق بعدد من اللاعبين في فترة الانتقالات وإنما تفتق ذهن إدارة النادي عن تجديد آخر بعدما سافر إلى العاصمة الإيطالية روما ظهر الثلاثاء على متن طائرته الخاصة الجديدة الفارهة.

وسافر ريال مدريد إلى روما للقاء فريق لاتسيو مساء الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول (دور المجموعات) لدوري أبطال أوروبا.

وقدم ريال مدريد الطائرة الجديدة إلى وسائل الإعلام في مطار "بارخاس" الاثنين الماضي, وأطلق على الطائرة اسم "لا سايتا" (السهم) نسبة إلى الأسطورة ألفريدو دي ستيفانو نجم الفريق في الخمسينيات من القرن الماضي الذي عرف آنذاك بلقب "السهم الأشقر".

وحضر مراسم تقديم الطائرة لوسائل الإعلام الرئيس الفخري للنادي دي ستيفانو الذي وصفه رئيس الفريق الملكي رامون كالديرون بأنه كان أكثر اللاعبين أهمية في العالم.

مقاعد للمشجعين الأثرياء
وشغل لاعبو الفريق وأعضاء الطاقم الفني ومسؤولو النادي 74 مقعدا في الطائرة فيما باع النادي المقاعد الباقية وعددها 65 مقعدا لمجموعة من المشجعين الأثرياء مقابل 65 ألف يورو لكل تذكرة، على أن يشمل سعر التذكرة الإقامة الفندقية الفاخرة لهم في روما إضافة لتذكرة حضور المباراة.

وكان مقررا أن تسع الطائرة 180 مقعدا في البداية، لكن النادي قلص العدد إلى 139 مقعدا لتوفير المساحات الخالية لراحة المسافرين على الطائرة سواء من اللاعبين أو المشجعين كما صنعت المقاعد جميعها من الجلد إضافة إلى أنها مطابقة لمقاعد درجة رجال الأعمال في الطائرات التجارية.

ويقود الطائرة دائما طاقم خاص بها ويرتدي زيا أبيض كما يمكن تأجير الطائرة للشركات والمشجعين في الأوقات التي لا يحتاج إليها الفريق.

ويغيب عن رحلة الفريق الأولى على هذه الطائرة ثلاثة لاعبين هم المهاجم البرازيلي روبينيو والمدافع الألماني كريستوف ميتزيلدر والمدافع البرتغالي بيبي بسبب الإصابات التي ستحرمهم من المشاركة مع الفريق في مباراة لاتسيو وبالتالي حرمتهم من استخدام الطائرة الجديدة حتى إشعار آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة