إيران تثير قضية باحثها النووي   
الأربعاء 1431/7/25 هـ - الموافق 7/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:26 (مكة المكرمة)، 13:26 (غرينتش)

 

سلمت وزارة الخارجية الإيرانية وثيقة احتجاج للمرة الثانية للقائم بالأعمال السويسرية لدى طهران, للاطلاع على وضع الباحث النووي الإيراني شهرام أميري، الذي تقول إيران إنه خطف من قبل الولايات المتحدة أثناء تأديته لفريضة الحج هذا العام.

وقال بيان صدر عن الخارجية الإيرانية نقلته اليوم الأربعاء وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا), إن الخارجية قامت باستدعاء القائم بالأعمال السويسرية في إيران, والذي ترعى سفارة بلاده المصالح الأميركية.

وسلمت الخارجية الإيرانية الاحتجاج بعد نشر وثائق جديدة بشأن اختطاف أميري من قبل الاستخبارات المركزية الأميركية.

وطالب المشرف على دائرة شؤون أميركا في وزارة الخارجية بإجراء لقاء دبلوماسي مع أميري لتوفير "مقدمات" عودته إلى وطنه دون قيود أو شروط. وحمل المشرف أميركا مسؤولية الحفاظ على حياة وسلامة أميري.

وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قد اتهم الولايات المتحدة بخطف أميري أثناء وجوده في السعودية لأداء فريضة الحج هذا العام.

وقال متكي في ذلك الوقت إن حكومته توفرت لها "بعض الأدلة التي تشير إلى تورط الولايات المتحدة في اختطاف العالم أميري".

وأشار متكي إلى أن أميري ذهب لأداء العمرة واختفى هناك وقال إن الولايات المتحدة مسؤولة عن اختفائه، مضيفا أن السلطات الإيرانية تنتظر أن يعيدوه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة