أرضيات "بي.في.سي" ترفع خطر إصابة الطفل بالربو   
الاثنين 1435/1/23 هـ - الموافق 25/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
خطر الربو يزداد بمعدل الضعف لدى الأطفال الذين ينامون في غرف ذات أرضيات "بي.في.سي" (الألمانية)
حذرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض الرئة من استعمال الأرضيات البلاستيكية المصنوعة من مادة البولي فينيل كلوريد (بي.في.سي) في غرفة الأطفال، لأن هذه المادة تزيد من خطر إصابة الأطفال بالربو.

وتستند الرابطة في ذلك إلى نتائج دراسة سويدية حديثة اكتشف خلالها الباحثون ارتفاع خطر الإصابة بالربو لدى الأطفال الذين ناموا خلال الأعوام الخمسة الأولى من عمرهم في غرف تحتوي على هذا النوع من الأرضيات، وذلك بمعدل الضعف تقريبا عن غيرهم على مدار عشرة أعوام.

وأوضحت أن السبب ربما يرجع إلى احتواء هذه المادة على ما يسمى "الفثالات" التي يشتبه في أنها تضرّ بالخصوبة وتحفّز الإصابة بالأمراض المزمنة كالحساسية والربو.

كما أوصت الرابطة بألا تنام النساء الحوامل في غرف محتوية على هذا النوع من الأرضيات، لأنها تزيد من خطر إصابة الطفل بالربو أيضا في مراحل لاحقة من عمره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة