الاتحاد الأوروبي يقر عقوبة الحبس لقراصنة الكمبيوتر   
الجمعة 1423/12/27 هـ - الموافق 28/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صادق وزراء العدل في الاتحاد الأوروبي الجمعة على قانون جديد يعاقب قراصنة الكمبيوتر وناشري الفيروسات عبر الإنترنت بالسجن لمدة خمس سنوات في الحالات الخطيرة.

وقال المفوض الأوروبي لشؤون العدل والداخلية أنطونيو فيتورينو "ستكون هناك تعريفات موحدة وعقوبات لعدد من الأنشطة الإجرامية التي ترتكب عبر الإنترنت".

ويرمي القانون إلى التنسيق بين اللوائح المعمول بها في دول الاتحاد الأوروبي الخمس عشرة حيث توجد ثغرات كبيرة في القوانين. ويستهدف القانون أي شخص يقتحم بشكل غير مشروع شبكة كمبيوتر أو جهازا خاصا.

كما يستهدف أي شخص يبث فيروسات كمبيوتر كفيروس "أحبك" الذي تسبب عام 2000 في حدوث أعطال هائلة لأنظمة المعلومات على مستوى العالم إضافة إلى الأنواع الأخرى من البرامج المدمرة للبيانات وأنظمة المعلومات.

وبمقتضى القانون الجديد ستوقع عقوبة الحبس لمدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن خمس سنوات على جرائم القرصنة وبث الفيروسات من قبل أعضاء الجريمة المنظمة.

أما الجرائم الأقل خطورة فسيعاقب عليها بالحبس لمدة تتراوح بين عام وثلاثة أعوام. ويعتقد أن العديد من عمليات القرصنة لا يتم الإبلاغ عنها من قبل الشركات والهيئات الحكومية نظرا لصعوبة اقتفاء أثر مرتكبيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة