اعتقالات أخرى في قضية سرقة متحف ستوكهولم   
الاثنين 1421/10/14 هـ - الموافق 8/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سرقة ثلاث لوحات نادرة
ألقت الشرطة السويدية في الأيام الثلاثة الماضية القبض على أربعة أشخاص جدد متهمين في قضية سرقة اللوحات الفنية من متحف ستوكهولم الوطني قبيل عيد الميلاد.

ويشتبه أن هؤلاء الموقوفين لعبوا دورا في حادث السرقة الذي وقع في 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي لثلاث لوحات فنية، اثنتان منها لرينوار والثالثة لرمبرانت تقدر قيمتها بثلاثين مليون دولار أميركي، استخدمت فيها بنادق رشاشة وتم تفجيرعدد من السيارات التي وضعت على الطريق قبل أن يغادروا المكان على متن قارب تم استعادته فيما بعد.

وكان من بين الذين اعتقلوا محام عمل وسيطا بين الشرطة واللصوص الذين طلبوا فدية لإعادة اللوحات. وتم إطلاق سراح المحامي وشخص آخر من المشتبه فيهم فيما بعد، ولكن الشرطة تمكنت من إثبات التهم ضدهم.

وكان مسلحون قد اقتحموا المتحف الذي يقع على شاطئ ستوكهولم قبيل وقت الإغلاق في 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي وتمكنوا من سرقة ثلاث لوحات للرسام الهولندي ريمبرانت التي رسمها لنفسه وعملين آخرين للفنان الانطباعي الفرنسي بيري أوغست رينوير هما شاب باريسي وحوار.

ورغم أن الرسومات لم تسترد إلا أن الشرطة تعتقد أنها لا تزال في السويد وأنه سيتم العثور عليها قريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة