أوين يتهم السياسات الغربية بالمسؤولية عن مذبحة سربرنيتشا   
الأربعاء 1423/2/4 هـ - الموافق 17/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ديفد أوين

حمل مبعوث السلام البريطاني السابق للبوسنة اللورد ديفد أوين الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى جانب الأمم المتحدة مسؤولية ما جرى في سربرينتشا عام 1995، وقال إن سياسات هذه الأطراف هي التي فرضت وضعا حرجا على الجنود الهولنديين منعهم من التدخل لمنع وقوع مذبحة في صفوف مسلمي المدينة على يد القوات الصربية.

وأكد أوين، الذي كان شريكا لوزير الخارجية الأميركي الأسبق سايروس فانس في وضع خطة سلام سبقت اتفاق دايتون الذي أنهى الحرب هناك, أن افتقار المجتمع الدولي إلى الالتزام بمنع ما جرى هو الذي أدى لوقوع المذبحة التي قتل فيها ما يصل إلى ثمانية آلاف مسلم في منطقة يفترض أن تكون آمنة وتحت حماية الأمم المتحدة عام 1995، وليس فشل القوات الهولندية.

وكشف أوين في مقابلة مع إذاعة الـ(بي بي سي) البريطانية عن تحمل الدول الغربية لمسؤولية ما جرى وقال "لم يكن هناك شك في أن وزراء الخارجية الثلاثة الأميركي وارن كريستوفر والبريطاني دوغلاس هيرد والفرنسي آلان جوبيه تجاهلوا النصيحة التي قمنا بتقديمها أنا و(سايروس) فانس".

وأوضح اللورد أوين أن المنطقة الآمنة كانت بحاجة إلى قوات كبيرة وأن القيادات العسكرية طالبت بأن يكون هناك 32 ألف جندي. غير أن هذا العدد انخفض إلى 15 ألفا لينخفض ثانية بشكل معيب إلى سبعة آلاف. وأضاف أوين أنه وبعد عام على صدور قرار المنطقة الآمنة لم يتم تزويد المنطقة سوى بستة آلاف جندي فقط.

وفي أعقاب قرار الحكومة الهولندية بالاستقالة على خلفية فشل قواتها العاملة في البوسنة في منع وقوع المذبحة, فإن أصواتا أوروبية كثيرة باتت تشارك أوين رأيه بأن الخطأ لم يكن محصورا بالقوات الهولندية فقط. فقد حمل مفوض الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا صرب البوسنة الذين قاموا باجتياح قطاع سربرنيتشا مسؤولية المذابح التي جرت فيه.

كما ردد معهد التحقيق بشأن جرائم الحرب في سراييفو الإدانة التي تكلم عنها أوين. وقال مدير المعهد إسماعيل شيك إن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ككل لم يمتلكوا الإرادة السياسية لوقف المعتدين الصرب والمتعاونين معهم في البوسنة من ارتكاب المذبحة والإبادة التي جرت في سربرنيتشا.

وكان رئيس الوزراء الهولندي فيم كوك قدم استقالة حكومة يسار الوسط التي يرأسها إثر صدور تقرير رسمي ينتقد أداء القوات الهولندية التي شاركت ضمن القوات الدولية أثناء حرب البوسنة عام 1995. وألقى التقرير الذي صدر الأسبوع الماضي باللوم على الساسة وكبار القادة العسكريين لفشل وحدة حفظ السلام الهولندية التابعة للأمم المتحدة في منع مذبحة سربرنيتشا أثناء حرب البوسنة عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة