مغالاتك في تمجيد طفلك تجعله نرجسيا   
الثلاثاء 20/5/1436 هـ - الموافق 10/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

أظهرت دراسة هولندية حديثة أن المغالاة في تمجيد الطفل بصورة مستمرة تحفّز إصابته بالنرجسية، إذ تبين أن الأطفال الذين يتسمون بالنرجسية هم الذين يتعامل معهم آباؤهم على أنهم  شيء مميز وأفضل من غيرهم.

والنرجسية اضطراب في الشخصية يتميز بتضخم ذات صاحبها، مما يجعل الشخص النرجسي محبا للظهور ومتمحورا حول ذاته، بشكل يكون على حساب الآخرين المحيطين به الذين يؤذيهم بتصرفاته. ويوصف النرجسي أيضا بأنه أناني ولا يهتم إلا بما يريده هو ويهمل من حوله.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة أمستردام الهولندية بإشراف إيدي بروملمان، ونشرت نتائجها في مجلة "بروسيدنغز" التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم.

ولإجراء هذه الدراسة طرح عدد من علماء النفس والتربية أسئلة على 565 طفلا هولنديا تتراوح أعمارهم بين 7 و11 عاما، وكذلك على آبائهم، مرة كل ستة أشهر على مدار عامين.

وتبين أن الأطفال الذين صرّح آباؤهم بأنهم "أفضل من غيرهم" أو "أنهم يستحقون شيئا غير عادي في الحياة"، كانوا أكثر نرجسية من غيرهم، إذ تراجعت قدرتهم على المشاركة الوجدانية مع غيرهم، واتسموا بحساسية مفرطة تجاه النقد.

وفي الوقت ذاته أكد الباحثون أن النرجسية لا تعني زيادة الشعور بقيمة الذات، وهو أمر جيد على الصعيد النفسي ومفيد للطفل، وشددوا على ضرورة ألا يتم الخلط بينهما.

وفي المقابل ارتفع الشعور بقيمة الذات لدى الأطفال الذين أغدقهم آباؤهم بمشاعر العطف والحنان بدلا من المغالاة في تمجيدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة