فايننشال تايمز: الجيش الأميركي فقد قطعا نووية حساسة   
الجمعة 1429/6/17 هـ - الموافق 20/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

أحد المسؤولين قدر قطع الصواريخ المفقودة بألف قطعة (الفرنسية-أرشيف)

فقد الجيش الأميركي مئات من قطع الصواريخ النووية المذكورة في قوائم الجرد لديه ولم تعرف قواته الجوية مصيرها، حسب ما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية.

ونقلت الصحيفة في موقعها على الإنترنت عن مسؤولين أميركيين اطلعوا على تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قولهم إنه "لا يوجد مؤشر على أن هذه الأجزاء يمكن أن تكون قد وصلت إلى دول من غير المفترض أن تصلها".

وقدر أحد هؤلاء المسؤولين عدد قطع السلاح المفقودة بأكثر من ألف، بينما صرح رئيس رابطة ضبط الأسلحة في واشنطن داريل كيمبول بأن هذا الحادث "مهم ومثير للقلق البالغ"، وأنه يظهر أن البنتاغون لا يسيطر على موارده بالشكل اللازم.

ورفض المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي غوردون جوندرو التعليق على ما أوردته "فايننشال تايمز"، ونقلت عنه قوله إن البيت الأبيض يثق بأن وزير الدفاع روبرت غيتس "من خلال الخطوات التي اتخذها مع القوات الجوية، يعالج كل هذه المسائل".

ويأتي هذا الحادث بعد حوادث مماثلة كان آخرها نقل رؤوس نووية حية عبر الأجواء الأميركية، وحادث شحن أجهزة إطلاق أسلحة نووية إلى تايوان عن طريق الخطأ.

وفي وقت سابق من هذا الشهر أقال غيتس سكرتير الدفاع الجوي ورئيس هيئة الأركان بعد أن حملهما مسؤولية "خطأين كبيرين هزا الثقة في الجيش الأميركي" بشأن ترسانته النووية.

وقال غيتس إن "عددا كبيرا" من الجنرالات يواجهون احتمال التعرض لإجراءات تأديبية نتيجة التحقيق في شحن أجهزة تفجير أسلحة نووية إلى تايوان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة