ابن 112 عاما يتزوج من بنت 17   
الجمعة 1430/11/12 هـ - الموافق 30/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:47 (مكة المكرمة)، 12:47 (غرينتش)

العجوز الصومالي مع عروسه (بي بي سي)

قال رجل صومالي يدعي أن عمره 112 عاما إنه حقق حلما طالما راوده عندما أقنع فتاة لا يتجاوز عمرها 17 عاما بأن تتزوجه, متمنيا أن ينجب منها مزيدا من الأطفال.

وذكر محمد طوري, وهو أب لثلاثة عشر ابنا من خمس نساء, إنه يرغب في أن ينجب المزيد من الأطفال مع زوجته الجديدة صفية عبد الله.

وقد حضر حفل زفاف طوري -الذي أقيم في قرية جريعيل بإقليم جلجلود وسط الصومال- مئات الأشخاص.

وتعليقا على زفافه مع هذه الفتاة التي تصغره بحوالي قرن من الزمن قال دور "اليوم مكنني الله من تحقيق حلمي".

وينحدر كلا الزوجين من نفس القرية, ويقول العريس إنه ظل يراقب الفتاة وهي تكبر شيئا فشيئا وينتظر أن تصل السن المناسبة لخطبتها.

ويؤكد العريس أنه لم يجبر صفية وإنما استخدم تجربته لإقناعها بحبه لها فوافقت على الزواج منه.

ويشير إلى أن ذلك تم بمباركة أطفاله واثنتين من زوجاته وبموافقة أهل الفتاة نفسها.

وتقول عائلة صفية إن ابنتها "سعيدة مع زوجها" كما أن زواج الفتيات الصوماليات ممن يكبروهن أمر عادي في هذا المجتمع.

ولدى دور 114 من الأبناء والأحفاد, ويبلغ أكبر أولاده ثمانين عاما من العمر وقد توفي ثلاث من زوجاته, وهذه المرة الأولى التي يتزوج فيها منذ ثلاثة أرباع القرن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة