حكومة الجزائر تدعو لعدم الذعر بسبب أسعار النفط   
السبت 1436/11/15 هـ - الموافق 29/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)

شدد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال على وجوب عدم الشعور بـ"الذعر" حيال التراجع الكبير في أسعار النفط العالمية، ودعا إلى "ترشيد النفقات العامة" في بلد يعتمد على النفط مصدرا رئيسيا للدخل (تمثل 60% من الميزانية) وخسر نصف عائداته الخارجية جراء هذا الأمر.

وقال سلال في لقاء بين الحكومة وولاة المناطق إن "الأمر لا يستدعي أن يتملكنا الذعر ولا أن نستسلم إلى النوم، ولكنه يتطلب التحرك في الاتجاه الجيد بطموح وشجاعة".

وفي 2015، يتوقع أن تبلغ عائدات الجزائر من تصدير المحروقات 34 مليار دولار بعدما كانت التوقعات الأولى تشير لستين مليارا.

وأضاف سلال أن استمرار انخفاض أسعار النفط ستتمثل نتائجها في انكماش موارد صندوق ضبط الإيرادات وتنامي المديونية العمومية الداخلية.

وأكد على وجود هوامش في الميزانية من شأنها أن تسمح بمواجهة الوضع برصانة، ولفت إلى ضرورة انتهاز الموقف لمراجعة الذات واتخاذ قرارات جريئة من أجل بناء رؤية اقتصادية جديدة تقلل من الاعتماد على النفط.

وبسبب انخفاض النفط تسعى الجزائر للتحكم في وارداتها وتنويع اقتصادها، خصوصا عبر تطوير الزراعة والسياحة.

وأقرت الجزائر نهاية يوليو/تموز ميزانية معدلة للعام 2015 تلحظ تراجع عائدات الصادرات النفطية بنسبة 50%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة