العاجي كالو يلتمس الحصول على جنسية هولندا   
السبت 10/2/1427 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)

كالو خلال مباراة لفينورد مع أوتريخت في الدوري الهولندي (الأوروبية)


واصل العاجي سالومون كالو مهاجم فريق فينورد روتردام الهولندي جهوده المحمومة للحصول على الجنسية الهولندية، أملا في المشاركة مع منتخب هولندا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا الصيف المقبل.
 
وبعد رفض طلبه في هذا الشأن أكثر من مرة لجأ كالو إلى تقديم التماس شخصي لوزيرة الهجرة الهولندية يقول فيه إن أسلوب التعامل مع طلبه للحصول على الجنسية أدى إلى تأثير سلبي على مستواه في الملاعب بسبب حالة عدم اليقين التي يعيشها.
 
وقال كالو البالغ من العمر 20 عاما والمولود في ساحل العاج في رسالة
بالهولندية نشرت في صحيفة دي تليغراف أمس الجمعة، إنه يشعر بالأسف بسبب المعركة القضائية المنخرط فيها حاليا مع الوزيرة ريتا فيردونك، بعد أن عرقلت طلبه للحصول على الجنسية لكنه قال إنه لن يتراجع.
 
وكان المدير الفني لمنتخب هولندا ماركو فان باستن قد ألقى بثقله إلى جانب اللاعب الشاب وقال أمام المحكمة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إن كالو تلقى تأكيدا بضمه إلى تشكيل المنتخب الذي سيلعب نهائيات كأس العالم 2006 إذا حصل على الجنسية في الوقت المناسب.
 
وزيرة متشددة
من جانبها قالت فيردونك المعروفة في هولندا بمواقفها المتشددة حيال الهجرة وطالبي اللجوء، إنها ستتخذ قرارا نهائيا بنهاية الأسبوع القادم بعد أن أمرتها محكمة بإعادة النظر في طلب كالو بتسريع إجراءات طلبه للحصول على الجنسية.
 
وبدت الوزيرة متشبثة بموقفها عندما قالت أمام البرلمان الخميس إن كالو لا تنطبق عليه معايير تسريع إجراءات الحصول على الجنسية، ومن هنا يتعين أن يخضع مرة أخرى لاختبار في اللغة الهولندية والثقافة الهولندية في مايو/أيار، وهو الاختبار الذي لم يجتزه اللاعب في مرة سابقة.

كما أشارت الوزيرة إلى أن كالو عاش في هولندا ثلاثة أعوام فقط وهو ما يقل عن الأعوام الخمسة المطلوبة عادة للتأهل للتقدم بطلب للحصول على جواز سفر هولندي.
 
جدير بالذكر أن كالو رفض دعوات عدة في العام الماضي للانضمام إلى منتخب ساحل العاج رغم أن شقيقه بونافينتير هو قائد الفريق، علما بأن ساحل العاج تأهلت لنهائيات كأس العالم وستلعب في مجموعة واحدة مع هولندا إضافة إلى الأرجنتين وصربيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة