اكتشاف مصدر جديد لأشعة غاما بمجرة درب التبانة   
السبت 1426/6/3 هـ - الموافق 9/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)

النظام الثنائي إكس هو تجمع جسمين في الفضاء الواحد حول الآخر مثل نجم عادي وثقب أسود (رويترز-أرشيف)

أعلن فريق من العلماء اكتشاف مصدر جديد وغير متوقع لأشعة غاما العالية الطاقة، هو ثنائي مكون من نجم عادي وثقب أسود أو من نجم نيوتروني.

وأشعة غاما التي تدل على أعنف الأحداث الكونية والتي لا يزال الغموض يكتنفها جزئيا, تنتج من "مسرعات للجزئيات الكونية" مثل السوبرنوفا (مرحلة للنجوم العملاقة في نهاية حياتها عندما تنفجر).

ومع الشبكة الجديدة للتلسكوبات العملاقة (هيس) أجرى فريق دولي الصيف الماضي في ناميبيا أول مسح لمجرة درب التبانة في هذا المجال للطاقة التي تفوق قوتها 100 غيغا إلكترون فولت.

وفي خريطة درب التبانة وبزاوية 30 درجة من جانبي وسطها اكتشف الفريق الذي يقوده فيليكس أهارونيان الباحث في مركز ماكس بلانك للفيزياء النووية في هايدلبرغ بألمانيا ثمانية مصادر لأشعة غاما العالية الطاقة.

وبالقرب من أحد هذه المصادر هيس 1826-137 رصد العلماء منذ ذلك الحين مصدرا جديدا أطلق عليه هيس 1826-148 يقول الفريق إنه كان معروفا بالفعل لبعثه أشعة إكس من خلال "ثنائي إكس" سمي إل.إس 5039.

والنظام الثنائي إكس هو تجمع جسمين في الفضاء الواحد حول الآخر مثل نجم عادي وثقب أسود أو نجم نيوتروني (بقايا نجم عملاق مر بمرحلة السوبرنوفا). وبسبب زيادة كثافته عن رفيقه يجذب الثقب الأسود (أو النجم النيوتروني) المادة من هذا الرفيق.

وتتراكم هذه المادة على شكل حلزوني قبل أن يلتهمها الثقب الأسود، ويكون رد فعل الثقب الأسود قذف سيل من المادة التي تنتج عادة أشعة لاسلكية وأشعة إكس.

وتطلق بعض الثنائيات إكس "الميكروكازار" انبعاثات تنتقل فيها المادة بسرعة قريبة من سرعة الضوء (النسبية). وتشكل هذه الميكروكازار نوعا من "نماذج مصغرة" للنوايا النشطة للمجرات (مراكز المجرات التي تضم على الأرجح ثقبا أسود شديد الكثافة)، وأحيانا تنتج من تدفق المادة من هذه النواة النشطة أشعة غاما العالية الطاقة.

ويرى الفريق أن الثنائي إكس إل إس 5039 مرشح لأن يصبح ميكروكازار، إلا أن العلماء لاحظوا أن المادة التي يلفظها لا تتحرك إلا بنسبة 20% من سرعة الضوء لسبب غير معروف بعد.

ويرى العلماء أنه ينبغي إجراء عمليات مراقبة أخرى للحصول على فهم أفضل لهذا المصدر الجديد وطبيعة الجسم الكثيف وفيزياء هذا الانبعاث لأشعة غاما العالية الطاقة.

ويعمل في مجمع هيس الذي يضم أربعة تلسكوبات عملاقة يبلغ قطر كل منها 13 مترا أكثر من 100 باحث ومهندس ألماني وفرنسي وبريطاني وإيرلندي وتشيكي وأرميني وجنوب أفريقي منذ عدة سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة