بلجيكا تنتقد مشروع القانون التركي بشأن الزنا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

انتقد وزير الخارجية البلجيكي كاريل دي غوشت الخطط التركية لإدراج الزنا في قانون العقوبات، وقال إنه يمثل عقبة كبرى أمام طموحات أنقرة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال دي غوشت في مقابلة مع إحدى محطات التلفزة الهولندية "إنهم يريدون إعادة تطبيق المعاقبة على الزنا بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، هذا يسير بقوة في اتجاه الشريعة الإسلامية.. أعتبر هذه مشكلة خطيرة".

وأضاف أنه يأمل ألا تعتمد تركيا هذا التشريع لأنه لا يتفق مع معايير الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مشيرا بهذا الصدد إلى تصريحات المفوض الأوروبي للتوسيع غونتر فيرهوغن الذي وصف مشروع القانون التركي بالمزحة.

وقد أثار مشروع القانون هذا المندرج في إطار إصلاحات واسعة لقانون العقوبات حملة انتقادات في الأوساط العلمانية والمنظمات النسائية في تركيا.

ويأتي هذا الجدل في الوقت الذي تستعد فيه المفوضية الأوروبية للتوصية في السادس من الشهر المقبل بفتح مفاوضات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي من عدمه.

والقرار النهائي في هذا الصدد سيتخذه القادة الأوروبيون في قمتهم المقرر انعقادها في 17 ديسمبر/كانون الأول القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة